وسائل الاعلام الايرانية تدين قرار بريطانيا لوصف حركة حماس بالارهابية

صرحت الوسائل الاعلام الايرانية أن الحكومة البريطانية ضحت بحقوق وحريات مواطنيها لدعم النظام الصهيوني المزيف وتحاول من خلال تقييد الحريات إسكات أي صوت معارض للكيان الصهيوني بتهمة الارهاب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أصدر عدد من الإعلاميين في الجمهورية الاسلامية الايرانية بيانا مشتركا تضامنا مع الحركات المقاومة الفلسطينية، وأدانوا فيه قرار الحكومة البريطانية ضم حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إلى قائمة الإرهاب، واعتبروا المقاومة الخيار الوحيد والملجأ الوحيد للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه في مواجهة المحتلين الصهيونيين.

وفيما يلي نص هذا البيان الذي سيسلمه رسميا المركز الثقافي الإعلامي لممثل حركة حماس في طهران:

بسم الله الرحمن الرحيم

إن قيام الحكومة الاستعمارية البريطانية بإدراج حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في قائمة الجماعات الإرهابية، وفرض عقوبات شديدة على المواطنين الذين يدعمون هذه الحركة الشعبية الفلسطينية، هو عمل ضد حقوق الإنسان ويعكس الطبيعة الاستعمارية لهذه الحكومة بارتكاب جريمة احتلال فلسطين ونقل اليهود الصهاينة إليها وتسليحهم وتجهيزهم، وتاسيس الكيان الصهيوني المحتل والمجرم والعنصري في هذه الاراضي الذي لايعرف غير لغة الحرب.

ونحن في الوسائل الإعلام الإيرانية ندين هذا العمل، ونعتقد أن الحكومة البريطانية ضحت بحقوق وحريات مواطنيها لدعم النظام الصهيوني المزيف، وتحاول من خلال تقييد الحريات إسكات أي صوت معارض للكيان الصهيوني بتهمة الارهاب.

كما نؤكد أن الحكومة البريطانية من خلال هذا الإجراء قد أعطت الكيان الصهيوني حافزًا لارتكاب المزيد من الجرائم ضد الشعب الفلسطيني. كما ان الأنظمة الاستعمارية والسلطوية بحجة محاربة الإرهاب تنتهك حقوق الإنسان على نطاق واسع في مجتمعات مختلفة.

وکالة مهر

وكالة القدس

وكالة تسنيم

وكالة المشرق

وكالة إيكنا

وكالة التقريب

وكالة بسيج

صحيفة الشباب

دار الثقافة الإعلامية

وكالة الدفاع المقدس

نقابة الصحفيين المسلمين

نقابة الصحفيين والمراسلين الايرانيين

/انتهى/

رمز الخبر 1919893

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =