الرئيس الايراني يؤكد على ضرورة تطوير العلاقات بين طهران وكراكاس

اكد الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي على ضرورة تطوير العلاقات بين طهران وكراكاس خاصة في المجالات التجارية والاقتصادية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس الايراني، آية الله الدكتور إبراهيم رئيسي، وصف في اتصال هاتفي مع نظيره الفنزويلي، نيكولاس مادورو، مساء اليوم السبت العلاقات الإيرانية الفنزويلية بأنها استراتيجية وقال: "إن العلاقات الحالية بين البلدين يجب تعزيزها خلال الحكومة الايرانية الجديدة".

وقال الرئيس الايراني مشيراً إلى الطاقات الكبيرة لإيران وفنزويلا: "إن تطوير العلاقات بين طهران وكراكاس ضرورة خاصة في القضايا التجارية والاقتصادية".

وأكد رئيسي على تطلع فنزويلا حكومة وشعبا للاستقلال والعدالة واقرار الحقوق ومقارعة الاستكبار والنضال ، وقال: "سبب العقوبات التي فرضها نظام الهيمنة والولايات المتحدة على الشعب الفنزويلي و الحكومة هو استقلالهم وحريتهم ".

وبين آية الله رئيسي أنه بفضل الله وبجهود المسؤولين وجهود الشعب سنواصل طريق التقدم بقوة، مضيفاً: "يمكن أن تكون هذه المحادثة الهاتفية نقطة تحول لتطوير العلاقات وزيادة التجارة و التعاون الاقتصادي بين البلدين".

وقدم الرئيس الايراني تهانيه بنجاح إجراء الانتخابات في فنزويلا وقال: "نجاحكم في إجراء الانتخابات يظهر اقتدار الحكومة الفنزويلية".

وقال رئيسي في إشارة إلى مكانة إيران وفنزويلا في أوبك: "التعاون النفطي بين البلدين يجب أن يأخذ شكلاً جديدًا ونحن بحاجة إلى اتخاذ خطوات أكبر في مجال التكرير والموارد البتروكيماوية".

واشار رئيسي إلى الاتفاقيات بين إيران وفنزويلا، قائلاً: "يجب تنفيذ هذه الاتفاقيات بالكامل ، ويجب تهيئة الأرضية لاتفاقيات جديدة".

ومن جهته اشار الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في الاتصال الهاتفي إلى الانتخابات في بلاده، وقال "على الرغم من التهديدات والهجمات التي فرضتها الإمبريالية علينا ، فقد تمكنا من الدفاع عن السلام الداخلي من خلال جهود شعبنا".

واكد الرئيس الفنزويلي على ضرورة خلق دينامية جديدة في العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، وأشار إلى النتائج الجيدة لاجتماعات اللجان المشتركة بين البلدين وقال أنه "بمساعدة بعضنا البعض سنخلق زخما كبيرا في العلاقات الثنائية ، وخاصة في مجالات الطاقة والاقتصاد".

وقال مادورو في إشارة إلى الشراكة الإيرانية الفنزويلية في أوبك: "يجب أن نعمل من أجل ان تصل أوبك الى استقرارًا دائمًا في سوق النفط".

وختم الرئيس الفنزويلي: "هناك الكثير من العمل المشترك بين إيران وفنزويلا، وأنا متفائل للغاية أنه بمساعدة اللجان المشتركة يمكننا إبرام اتفاقيات جديدة"./انتهى/

رمز الخبر 1920184

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =