سنحقق تقدم في هذه الجولة من المفاوضات اذا تصرّف الطرف المقابل بواقعية

قال وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان" خلال الاجتماع الختامي لملتقى رؤساء البعثات الايرانية في دول الجوار:"نحن متفائلون من انه لو تصرف الطرف المقابل بواقعية، عندذلك سنتمكن من تحقيق التقدم في هذه الجولة من المفاوضات".

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه وفي تصريح لوزير الخارجية الإيراني خلال الاجتماع الختامي لملتقى رؤساء البعثات الايرانية في دول الجوار، اليوم الاربعاء، اشار "عبداللهيان" الى المفاوضات الجارية في فيينا بين طهران ودول 4+1قائلاً: اننا وضعنا على سلّم الاعمال منذ بداية عهد الحكومة الجديدة، الدخول في مفاوضات مشرفة، لافتاً إلى أن الفريق الايراني لا يزال ماض بجدية وقوة في هذا الاتجاه.

وتابع "حسين أمير عبد اللهياه": ان هناك بعض المزاعم المطروحة حول المقترحات الايرانية والتي ادعت انها "تجاوزت اطر الاتفاق النووي"، مشيراً إلى أن الوفد الايراني المفاوض اكد بانها ادعاءات مكذوبة بامتياز.

وعن انطباق النصوص الإيرانية مع الاتفاق النووي أكد وزير الخارجية الإيراني ان النصوص الايرانية مبنية على الاتفاق النووي ولا تتضمن اي فقرة تفوق بنود هذا الاتفاق.

وأضاف "عبد اللهيان": لقد استغرقت صياغة هذه النصوص عشرات الساعات من المشاورات في المركز، وذلك انطلاقا من رؤيتنا القائمة على الغاء كامل الحظر المتعلق بالاتفاق النووي مقابل ازالة القلائق المزعومة فيما يخص البرنامج النووي الايراني التي يطرحها الاطراف الاخرى.

وعن المفاوضات الجارية حالياً في النمسا قال وزير الخارجية الإيراني: المفاوضات جارية حاليا في عاصمة النمسا حول فقرتين، الاولى انبثقت عن الجولات الست الاولى لهذه المفاوضات؛ وفي الوقت نفسه وافقت الاطراف الاخرى بأن تضع المقترحات الايرانية الاخرى على طاولة الحوار، بهدف صياغة نص موحد وبالتالي عودة جميع الاطراف الاخرى الى تعهداتهم.

وتابع وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان": نحن متفائلون من انه لو تصرف الطرف المقابل بواقعية، عندذلك سنتمكن من تحقيق التقدم في هذه الجولة من المفاوضات.

رمز الخبر 1920430

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =