اتفاقية مقايضة الغاز ستجعل من إيران قطباً للطاقة في المنطقة

اعتبر رئيس لجنة الطاقة بمجلس الشورى الاسلامي "فريدون حسنوند"، ان اتفاقية مقايضة الغاز الموقعة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهوريتي تركمانستان واذربيجان، ستحول ايران الى الشريان الرئيسي لمقايضة الغاز في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه في تصريح للصحفيين اليوم السبت، اشار "حسنوند" الى الاتفاقية الثلاثية بين طهران وباكو وعشق اباد؛ مؤكدا انها ستؤدي الى تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين ايران ودول منطقة اسيا الوسطى.

واوضح، ان مقايضة الغاز مع الدول الاخرى ستسهم في حل مشكلة عدم التوازن بين حجم الانتاج والاستهلاك داخل البلاد؛ مردفا ان ايران تستطيع من خلال مقايضة الغاز وتبادل الطاقة مع الدول الاخرى، ان تلبي الاحتياجات الداخلية ايضا.

ولفت رئيس لجنة الطاقة النيابية، ان ايران تقع بجوار عدد من كبريات الدول المنتجة للغاز في منطقة اسيا الوسطى لكن حجم الاستهلاك فيها متدني؛ مؤكدا ان توقيع الاتفاقية الثلاثية حول مقايضة الغاز مع تركمانستان واذربيجان، ستعود بالنفع الى البلاد خلال الموسم الجاري.

وقال حسنوند: ان هذه الاتفاقية الثلاثية من شأنها ان تؤدي الى ترميم التعاون بين طهران ودول اسيا الوسطى وبالتالي تعزيز العلاقات الاقليمية. واضاف المسؤول البرلماني، ان باقي دول المنطقة ايضا تستطيع الانتفاع من اتفاقية مقايضة الغاز الموقعة بين ايران واذربيجان وتركمانستان.

/انتهى/

رمز الخبر 1920667

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha