الصمت العربي والدولي عن الجرائم بحقنا أخرسه الريال السعودي

قال وزير الإعلام في حكومة الإنقاذ الوطني، ضيف الله الشامي، إن الصمت العربي والدولي عن الجرائم بحق الشعب اليمني أخرسه الريال السعودي، واكد ان فلسطين هي قضيتنا المركزية والعدوان الذي شُنّ علينا لوقف هذا التوجه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وفي حديث للميادين، لفت الشامي إلى أن تحالف العدوان تفاجأ بالأهداف التي تقصف في العمق السعودي، مشدداً على أن السعودية باتت لا تمتلك اية مواقف لتبرير عدوانها على اليمن. مؤكدا أن الدم اليمني الذي يسفك هو أسمى من كل الأمراء والمماليك، موضحا أن تحالف العدوان يقصف الأطفال والنساء بشكل صريح.

وأوضح الشامي أن تحالف العدوان يتحدث عن وجود خبراء إيرانيين ومن حزب الله ولا يقدم أي أدلة". مضيفا: " تحالف العدوان قصف مطار صنعاء لقطع الطريق على الضغط العالمي لإعادة فتحه، وأن واشنطن ساندت دول العدوان في الحرب على اليمن لتمرير أجندتها عبرها".

ولفت الشامي إلى أن واشنطن دخلت بشكل مباشر عبر الضغوط لوقف معركة مأرب بعد انتصارات الجيش واللجان، مشيراً إلى أنها هددت بشكل مباشر بأن معركة مأرب هي معركتها ولن تسمح بأي نصر للجيش واللجان الشعبية.

المعركة في مأرب قائمة مع تحالف العدوان بغطاء جوي أميركي ومشاركة الجماعات التكفيرية، فهم يعتمدون الخداع في حديثهم عن تقديم الدعم لليمنيين، فالولايات المتحدة المُموّل الاساسي والمحرك والداعم للجماعات التكفيرية في اليمن

وفي سياق حديثه، لفت الشامي أيضاً إلى أن المعركة في مأرب قائمة مع تحالف العدوان بغطاء جوي أميركي ومشاركة الجماعات التكفيرية. مؤكدا أن الولايات المتحدة ودول العدوان يعتمدون الخداع في حديثهم عن تقديم الدعم لليمنيين، موضحاً أنّ الولايات المتحدة الممول الاساسي والمحرك والداعم للجماعات التكفيرية في اليمن.

و قال الشامي: "لا نفرق بين محمد بن سلمان وزعيم تنظيم القاعدة في اليمن". وأشار إلى أن الحديث الأميركي بشأن الطائرات المسيرة اليمنية يعبر عن حقيقة العجز السعودي، موضحاً أنه ربما الإدارة الأميركية الحالية لا تريد تكرار أخطاء الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب بشأن دعم السعودية بالأسلحة.

واعتبر الشامي أن السعودية تستعلي في منطقها لكنها عاجزة عن مواجهة المقاتل اليمني والأسلحة التي يصنعها، مضيفاً أن التصنيع العسكري يعتمد السرية بشأن الأسلحة المتطورة التي لم يكشف عنها.

وأوضح أن الرؤية واضحة وهي سياسة قائمة على الندية بمواجهة هؤلاء الذين يعتدون على اليمن. وفي سياق كلامه. مؤكدا أن تحالف العدوان لو كان صادقاً لكان نفذ اتفاق السويد بشأن جبهة الساحل الغربي. أما في ما يخص قضية وزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي قال الشامي إن "جورج قرداحي عبر عن موقف حر وإنساني ووطني يشرف كل اللبنانيين"، مضيفاً: "لأن الصمت العربي والدولي عن الجرائم بحقنا أخرسه الريال السعودي".

وختم وزير الإعلام حديثه بالقول: "الولايات المتحدة تكمم الأفواه لكي لا يتضامن احد مع اليمنيين"، مشدداً على أن قضية فلسطين هي قضيتنا المركزية والأولى والعدوان شن علينا لوقف هذا التوجه في اليمن./انتهى/

رمز الخبر 1920686

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha