الشهيدان سليماني والمهندس استئصلا الإرهاب من الأراضي الإسلامية

أكَّد السفير الإيراني في العراق ايرج مسجدي أنَّ الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس استطاعا استئصال الإرهاب من الاراضي الاسلامية لاسيما من العراق، مشددا على انه ستتم ملاحقة الضالعين في اغتيالهما قانونيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان مسجدي قال في كلمة القاها خلال الحفل التابيني الذي اقامته السفارة الايرانية في بغداد بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قادة النصر: ان المقاومة الاسلامية اشتد عودها وتحولت الى قوة كبيرة ببركة دماء الشهيدين سليماني والمهندس.

واضاف: أنَّ الشهيدين سليماني والمهندس يمثلان مدرسة المقاومة والدفاع عن الحق ضد الظلم والجور، موضحًا أنَّه لا يمكن تمرير أي معادلة في المنطقة إلا بحضور المقاومة. وتابع مسجدي: ان دماء الشهداء الطاهرة عززت ورسخت التضامن بين الشعبين الايراني والعراقي. وقال: ان الولايات المتحدة بقيادة ترامب ارتكبت جريمة ارهاب دولة باغتيال الشهدين سليماني والمهندس.

وشدَّد السفير الإيراني في العراق على أنَّ إجراءات الولايات المتحدة الإجرامية باتت واضحة بعد حادثة اغتيال قادة النصر لكل العالم، واضاف: أنَّ من أصدر أوامر اغتيال قادة النصر سيحاكم. وقال: ان جميع الضالعين في هذه الجريمة ستتم ملاحقتهم قانونيا.

/انتهى/

رمز الخبر 1920790

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha