إيران تطالب بإرغام الكيان الصهيوني على إنهاء احتلاله لفلسطين وسائر الأراضي

دعى مندوب إيران لدى منظمة الامم المتحدة "مجيد تخت روانجي" مجلس الامن الدولي على إرغام الكيان الصهيوني لإنهاء احتلاله لارض فلسطين وسائر الاراضي العربية، على خلفية ازدياد الجرائم الوحشية لقادة الكيان في الاراضي الفلسطينية المحتلة،

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن روانجي أشار في كلمته الاربعاء خلال اجتماع مجلس الامن الدولي بما يتعلق بقضية فلسطين، الى الجرائم الوحشية لقادة الكيان الصهيوني في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية ضد الشعب الفلسطيني الاعزل مؤكداً على " ان مرتكبي هذه الجرائم يجب تسليمهم للعدالة".

ووصف "روانجي" الاوضاع في الاراضي الفلسطينية المحتلة بانها ماضية للتدهور وأنها تشكل تهديدا للسلام والأمن الدوليين.

وقال مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة في هذا الصدد: " ان الكيان الصهيوني بارتكابه في العام 2021 مجازر ضد الشعب الفلسطيني البريء من ضمنهم نساء واطفال ومصادرة ممتلكاتهم وتدمير منازلهم وتفريغها قسريا، قد واصل سياساته الظالمة والتوسعية واجراءاته الاجرامية غير القانونية ومنها الانتهاك الشديد والمنظم للحقوق الانسانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة".

وتابع المسؤول الإيراني خلال كلمته: " بناء على تقارير منظمة الامم المتحدة فقد لقي 341 فلسطينيا مصرعهم واصيب 17893 آخر في العام 2021 .

وأضاف" روانجي: "الكيان الصهيوني يقتل الاطفال الفلسطينيين بصورة منظمة اذ بلغ عددهم 86 طفلا في العام الماضي في الاراضي المحتلة وهو اعلى رقم منذ العام 2014 .

وتابع مندوب إيران الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة: ان الحرب الشاملة التي شنها الكيان الصهيوني في ايار/مايو 2021 تعد مثالا واحدا فقط على الأعمال الوحشية لهذا الكيان الذي قتلت قواته 256 فلسطينيا من ضمنهم 66 طفلا و 40 سيدة منهم 13 عضوا في عائلة كبيرة واحدة دفنوا تحت الانقاض بينهم اطفال احدهم عمره 6 اشهر.

/انتهى/

رمز الخبر 1921307

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =