أمير عبد اللهيان: أحداث المسجد الأقصى تظهر عجز الصهاينة

قال وزير الخارجية الايراني ما حدث في المسجد الأقصى يظهر عجز الصهاينة وان المقاومة حية ومتناوية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أدان وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان، في اتصال هاتفي مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية بشدة تدنيس الكيان الصهيوني للمسجد الأقصى، وحينها أشاد بالشهداء والمقاومة الفلسطينية.

وأكد وزير الخارجية الايراني: ما حدث في المسجد الأقصى يظهر المقاومة الحية والمتنامية لشعب فلسطين البطل والملحمي وعجز الصهاينة.

وقال أمير عبد اللهيان: "مما لا شك فيه أن الكيان الصهيوني أضعف من أن يصمد أمام انتفاضة الشعب الفلسطيني والمقاومة التي خلقت ملحمة عملية سيف القدس".

وتابع القول وزير الخارجية الايراني في جزء من هذا الحديث: "المقاومة اليوم في أفضل حالاتها، والكيان الإرهابي الصهيوني في أضعف حالاته".

وأضاف: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤيد إقامة دولة فلسطينية موحدة على امتداد الأرض التاريخية لعاصمة القدس الشريف".

وشدد أمير عبد اللهيان على أهمية استمرار المشاورات والاتصالات الدبلوماسية مع وزراء خارجية الدول الإسلامية لإدانة ووقف عمليات الاعتداء التي يقوم بها كيان الاحتلال في القدس.

ومن جانبه قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أثناء نقله تحياته الحارة لقائد الثورة الاسلامية الإمام الخامنئي ورئيس الجمهورية، شدد على أن فلسطين تواجه اليوم مع خيارين القبول بتهويد المسجد الاقصى أو المقاومة ضد الكيان الصهيوني، وقد اختار الشعب الفلسطيني وجماعات المقاومة طريق المقاومة بالقوة وتضحية الشهداء.

وشكر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الجمهورية الإسلامية الإيرانية على دعمها للقضية المقدسة لفلسطين والقدس الشريف والمسجد الأقصى، ودعا إلى زيادة المشاورات الدبلوماسية على مستوى الدول الإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي ومجلس الأمن الدولي لإدانة العدوان الصهيوني وايقاف اعتداءاتهم.

لان منذ بداية شهر رمضان المبارك وحتى الآن، مع تصاعد التوتر والعدوان من قبل الكيان الصهيوني، استشهد العشرات من الفلسطينيين وجرح المئات.

/انتهى/

رمز الخبر 1923103

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =