فلسطينيو الداخل يُنظّمون مظاهرةً نصرة للقدس والأقصى وكنيسة القيامة

أقرت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني المحتل مظاهرة قطرية وحدوية نصرة للقدس والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة، الثلاثاء المقبل في مدينة طمرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت اللجنة في بيان صادر عنها: إن المظاهرة ستكون "على خلفية التصعيد الخطير الذي تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس والانتهاكات والملاحقات والقمع الذي تمارسه يوميًّا ضد أبناء شعبنا المسلمين في المسجد الاقصی المبارك وعلى خلفية ما يتعرض له أبناء الشعب المسيحيين من منعهم من دخول كنيسة القيامة".

ونددت بالاعتداء على المرابطين والمرابطات والصحفيين والاعتداء على المصلين وعلى الوافدين إلى الكنيسة.

وأكدت أنَّ الاحتلال يسعى لتحقيق مكاسب سياسية إستراتيجية تقود إلى تصفية حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال والعودة والقدس، وذلك من خلال استمرار التهجير وممارسة الاضطهاد الديني من ناحية والترويج لروايات توراتية مزيفة من ناحية أخرى.

وحذرت لجنة المتابعة حكومة الاحتلال من مغبة التوغل في هذه السياسة العدوانية الخطيرة وتحملها المسؤولية الكاملة عن هذه السياسة الإجرامية، ودعتها إلى التوقف عن عدوانها في القدس وضد الشعب الفلسطيني عمومًا.

ودعت المجتمع الدولي والشعوب العربية والإسلامية إلى رفع صوتها للجم هذا العدوان الإسرائيلي المتواصل والخطير.

وشددت على أنه "إلى جانب دعوة لجنة المتابعة لشدّ الرحال إلى القدس وإلى المسجد الاقصى وكنيسة القيامة، وإلى جانب دعوة لجنة المتابعة لتنظيم نشاطات شعبية في مختلف القرى والمدن، تدعو اللجنة إلى أوسع مشاركة شعبية في المظاهرة القطرية التي أقّرتها وذلك يوم الثلاثاء المقبل في مدينة طمرة".

وبيّنت أنَّ "المظاهرة ستنطلق من أمام مسجد الرحمة في طمرة الساعة الثالثة والنصف ظهرًا وصولاً إلى دوار القدس في المدينة".

وأهابت بأبناء الشعب الفلسطيني رجالاً ونساءً وشيبًا وشبانًا وأطفالاً للمشاركة في المظاهرة الجماهيرية الشعبية الوحدوية لتكون صرخة شعب كامل لنصرة القدس والمقدسات، ومن أجل دحر الاحتلال، وتحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

/انتهی/

رمز الخبر 1923295

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =