حماس تدين الحظر الألماني لفعاليات يوم النكبة وتدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى

أدانت حركة المقاومة الإسلامية ”حماس”، اليوم السبت، حظر المحكمة الإدارية في ألمانيا فعاليات إحياء ذكرى يوم النكبة بدعاوى واهية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن حركة المقاومة الإسلامية ”حماس” قالت في بيان إن الحظر الألماني مصادرةً لحقّ الشعب في إحياء ذكرى نكبته وتهجيره من قراه ومدنه قسراً.

وفي ذات السياق، قال الناطق باسم حركة "حماس"، حازم قاسم، اليوم السبت: إن تكرار الدعوة لاقتحام المسجد الأقصى، لن يُفلح في تغيير إسلاميته، وشعبنا سيحميه بقوّة.

وفي تصريح صحفي، عدّ قاسم، دعوات جماعات الهيكل الصهيونية المتطرفة باقتحام المسجد الأقصى غدًا الأحد، في ذكرى النكبة، وسماح سلطات الاحتلال بذلك، تصعيداً خطيراً، واستفزازاً لمشاعر الشعب الفلسطيني والأمة، ودفعاً إلى صدام مفتوح يتحمل الاحتلال الصهيوني تبعاته كاملة.

ويرى أن تكرار الاقتحامات للمسجد الأقصى، ما هي إلا محاولات يائسة لن في تفلح في فرض أمر واقع، وتغيير حقائق التاريخ بأن المسجد الأقصى فلسطيني عربي إسلامي.

وأكد الناطق باسم "حماس" أن كل سياسات الاحتلال العدوانية لن تستطيع فرض التقسيم الزماني أو المكاني في الأقصى، وأنَّ المعركة حول المسجد المبارك محسومة، لمصلحة الشعب الفلسطيني صاحب الحق والأرض.

ودعا الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية والداخل المحتل إلى شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك، لإحباط مخططات الاحتلال الخبيثة.

وجددت "جماعات الهيكل" المتطرفة دعوتها إلى تنفيذ اقتحام مركزي للمسجد الأقصى المبارك، غداً الأحد، فيما يسمى عيد الفصح العبري الثاني، وبالتزامن مع ذكرى يوم النكبة الـ74.

/انتهى/

رمز الخبر 1923749

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha