دعم القضیة الفلسطينية هدف مشترك لجمیع المسلمین/ نقف بصلابة إلى جانب الدول الإسلامية لمواجهة الاعداء

قال الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية حجة الاسلام "حميد شهرياري": ینبغي علينا أن نقف بصلابة وعزم إلى جانب الدول الإسلامية لمواجهة الاعداء والتصدي لاي تهديد ضدها ومن هذا المنطلق ان دعم القضیة الفلسطينية هو هدف مشترك لجميع المسلمين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أکد حجة الإسلام شهرياري الیوم الجمعة خلال مشاركته المؤتمر الخامس عشر للوحدة الاسلامية في العاصمة البریطانیة لندن، على ضرورة التضامن والتعاون بين الدول الإسلامية للتغلب على العدو والغطرسة العالمية والکیان الصهیوني نظرا إلى كثرة هذه الدول.

ودعا الدول الإسلامية إلى تعزیز التعاون بینها في مجالات إرساء الاستقرار والأمن والتعاون العلمي والسياسي وتقديم الخدمات المشتركة في بلدانها.

وأکد إذا أرادت إحدى الدول غير الإسلامية شن العدوان على البلدان الإسلامية والاستيلاء على أراضيها وثرواتها، فمن واجبنا جميعًا أن نقف الی جانبها للدفاع عن تلك الأراضي ومن هذا المنطلق، فإن دعم القضیة الفلسطينية هو هدف مشترك لجميع المسلمين.

وحذر هذه الدول من محاولات الاعداء الرامية الى بث الفرقة واثارة الخلافات بینها قائلا إن الاعداء یحاولون صب الزيت على نار الخلاقات بين المسلمين في إطار محاولاتهم لبسط السيطرة على العالم الاسلامي ويستخدمون أدواتهم المختلفة لتأجیج الصراعات والخلافات المذهبية والسياسية والقومية في البلدان الاسلامية.

وأضاف شهرياري: نمد ايدينا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية للحوار والاخوة والصداقة الى كافة دول الجوار على أساس العقلانية الإسلامية.

وقال أن دعم الشعوب المظلومة في سوريا و اليمن والعراق والدفاع عن استقرار واستقلال سوريا ولبنان ودول أخرى في المنطقة هو واجب ديني على جميع المسلمين وخاصة العلماء والنخب السياسية والدينية والثقافية والشباب والطلاب.

يذکر أن لندن تستضیف الیوم الجمعة المؤتمر الخامس عشر للوحدة الاسلامية بعنوان "نحو حياة انسانية حكيمة" بمشاركة مفكرين ونخبةمن مختلف الدول بما فيها ايران.

/انتهى/

رمز الخبر 1924911

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha