عبداللهيان: اكدنا لكل الاطراف ضرورة حل القضايا الملفقة بموضوع الضمانات

قال وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ان ايران اكدت لكل الاطراف ضرورة حل القضايا الملفقة والمسيسة بموضوع الضمانات، مؤكدا سعيها لاتفاق قوي وراسخ.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه تبادل أمير عبد اللهيان وغوتيريش، في الاتصال الهاتفي وجهات النظر حول بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحة الإقليمية والعالمية، بما في ذلك مؤتمر معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، ومفاوضات احياء الاتفاق النووي.

وقال وزير الخارجية، رداً على تأكيد غوتيريش على ضرورة التوصل الى اتفاق في اجتماع معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية: 'إن رئيس المؤتمر الأخير لمعاهدة عدم الانتشار، تجاهل قرارات مؤتمرات 1995، و 2000 و 2010 فيما يتعلق بالشرق الأوسط، وضرورة انضمام الكيان الإسرائيلي إلى معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية وهو أمر غير مقبول بالنسبة لنا بأي شكل من الأشكال.

كما ذكر أمير عبد اللهيان ان أمريكا ردت أمس على مقترحات الجمهورية الإسلامية الإيرانية بخصوص احياء الاتفاق النووي، والآن يقوم زملائي بمراجعتها. وأضاف: أكدنا لكل الاطراف ضرورة حل القضايا الملفقة والمسيسة بموضوع الضمانات، مؤكدا ان لدينا إرادة جادة وحقيقية للتوصل إلى اتفاق قوي ودائم.

ومن جانبه وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ووصف أنطونيو غوتيريش مسار الاتفاق النووي بأنه إيجابي، مشيدا بالجهود والمواقف البناءة للجمهورية الإسلامية الايرانية، معربا عن أمله في أن تتوصل مفاوضات فيينا الى نتيجة مرضية.

/انتهى/

رمز الخبر 1926151

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha