عبور زوار الأربعينية من منفذ باشماق يجري بسلاسة

اكد رئيس لجنة التخطيط والميزانية في البرلمان الايراني الايراني حميد رضا حاجي بابائي، بان الامن الكامل مستتب لزوار اربعينية الامام الحسين (ع) في حدود كردستان غرب ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اوضح رئيس لجنة التخطيط والميزانية في البرلمان الايراني أن هذا الامن جاء نتيجة جهود قوى الامن والشرطة، مشيرل الى أن عبور الزوار من معبر باشماق يجري بصورة سلسة.

وأعرب حاجي بابائي في تصريح له الخميس عن تقديره وشكره لجهود قوات الشرطة والأمن على حدود باشماق في مريوان بمحافظة كردستان غرب ايران: لقد رأينا مظاهر جميلة في كردستان، والحمد لله فان الامن التام متوفر لزوار الاربعين فيها.

وأضاف: هذا الأمن المنشود يعود إلى جهود القوات المسلحة التي تخدم المواطنين بقلوبها وأرواحها مما يجلب رضا الزوار الأعزاء. وتوجه بالشكر للباري تعالى لتمكنه من المشاركة في زيارة اربعينية الامام الحسين (ع) عبر حدود باشماق-مريوان ذهابا وايابا. وقيم حاجي بابائي الإجراءات المتعلقة بحركة المرور على حدود بشماق بأنها جيدة وقال: إن الأمن السلس كان ملموسا داخل البلاد وخارج الحدود اي داخل العراق حيث شعرنا أننا داخل إيران وان مواكبة وتعاون المواطنين الجيد جدير بالتقدير في جميع المسارات.

هذا ويحيي ملايين المسلمين حول العالم ذكرى الأربعين المصادفة يوم الـ20 من صفر وهي مرور أربعين يوما على استشهاد الإمام الحسين عليه السلام، وأصحابه وأهل بيته في معركة كربلاء أو واقعة الطف، التي حصلت في العاشر من شهر محرم الحرام سنة واحد وستين للهجرة.

وتعتبر الأربعينية من اكبر التجمعات البشرية في العالم حيث يتوافد ملايين الزائرين من العراق وكافة أنحاء العالم وعشرات آلاف مواكب العزاء من شتى بقاع العالم الى كربلاء المقدسة لإحياء مراسم هذه الذكرى العظيمة.

/انتهى/

رمز الخبر 1926550

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha