وكيل وزير الخارجيه: اميركا وبريطانيا تتحملان مسووليه الانفلات الامني في العراق

اعتبر وكيل وزير الخارجيه ان اميركا وبريطانيا تتحملان مسووليه الانفلات الامني في العراق.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان وكيل وزير الخارجيه " مهدي مصطفوي " اشار االي الاوضاع الجاريه في العراق والممارسات الارهابيه التي شهدها هذا البلد موخرا موكدا ان الاحتلال الاجنبي العسكري للعراق يعتبر عقبه للتركيز علي الامن وحصره في موقعه واعتبره عاملا لزعزعه امنه واستقراره.
 وشدد " مصطفوي " علي ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه كانت ولازالت تصر في مواقفها علي ضروره جلاء قوات الاحتلال الاجنبي من العراق معربا عن امله في ان يودي تشكيل البرلمان والحكومه الشعبيه في هذا البلد الي تكريس الامن والاستقرار.
 واوضح ان ايران وانطلاقا من مبدا نشر العداله لن ترضي بايه علاقات تقوم علي اساس القبول بالنظام السلطوي واكد ان طهران تسعي جاهده باستمرار ان تفصح عن مواقفها بكل شفافيه وترغب باقامه علاقات تقوم علي اساس الاحترام المتبادل ولذا فانها تتصدي دائما لنظام السلطه الاستكباري والصهيوني.
 ووصف " مصطفوي " الذي رافق رئيس الجمهوريه " محمود احمدي نجاد " في زيارته لمدينه قم المقدسه هذه المدينه بانها منطلق للتطورات الاخيره التي شهدتها ايران والعالم الاسلامي وراي ان تبادل الاساتذه والطلبه بين المراكز العلميه والاسلاميه بمدينه قم والجامعات الاوروبيه والاميركيه والعربيه من الامور التي يجب ان توخذ بعين الاعتبار. / انتهي/
 


 

رمز الخبر 275640

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =