رئيس الجمهوريه: لاقيود تحد من تعزيز العلاقات بين ايران وماليزيا

اكد رئيس الجمهوريه " محمود احمدي نجاد " عدم وجود ايه قيود تحول دون تعزيز العلاقات بين ايران وماليزيا وذلك قبيل مغادرته طهران متوجها الي كوالالمبور.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان الرئيس " محمود احمدي نجاد " اكد للصحفيين قبيل مغادرته طهران تطابق وجهات النظر بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وماليزيا في الكثير من القضايا الاقليميه والدوليه ووصفهما بانهما من الدول الفاعله في منظمه الموتمر الاسلامي.
 وشدد رئيس الجمهوريه علي انه سيجري خلال هذه الزياره محادثات مع المسوولين الماليزيين في مختلف المجالات الاقتصاديه والتجاريه والنفطيه والاتصالات والشحن والغاز وتوقع ان يتم التوقيع علي عده مذكرات للتفاهم في هذا الاطار موضحا ان كلا البلدين سيتخذان القرارات التي تهم العالم الاسلامي.
 ونوه الرئيس " احمدي نجاد " ان ايران وماليزيا كانتا دائما تدعوان الي استتباب سلام وامن ثابتين معربا عن امله بان يشهد التعاون الثنائي المزيد من التعزيز اكثر من اي وقت مضي.
 الجدير بالذكر ان رئيس الجمهوريه يقوم بهذه الزياره الرسميه التي تستغرق ثلاثه ايام بدعوه من رئيس الوزراء الماليزي " احمد بداوي " حيث سيلتقي كبار المسوولين في ماليزيا بينهم رئيس الحكومه السابق " مهاتير محمد " ويناقش معهم المسائل ذات الاهتمام المشترك اضافه الي القضايا الاقليميه والدوليه. / انتهي/

 

رمز الخبر 297056

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =