رئيس الجمهورية يؤكد ان الشعب الايراني سيواصل مسيرته نحو الرقي

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمود احمدي نجاد ان الشعب الايراني لن يتنازل عن حقوقه النووية رغم الضجيج والتهديد , وسيواصل مسيرته نحو الرقي.

وذكر موفد وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية قال في كلمته لدى لقائه مع افراد الجالية الايرانية اقيم في فندق شيراتون بالعاصمة كوالالمبور ضمن اشارته الى القضية النووية الايرانية : ان الدول السلطوية تريد فرض المنطق القائم على الغطرسة على الشعب الايراني الذي يريد استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية في اطار القوانين الدولية.
واكد رئيس الجمهورية ان ايران حصلت على الطاقة النووية بجهود ابنائها الذين تمكنوا من بلوغ المدارج العلمية في شتى المجالات بالاعتماد على امكانياتهم الذاتية بما في ذلك الخلايا الجذعية والنانوتكنولوجي  وبناء السدود والتكنولوجيا النووية , موضحا ان اية جهة لا يمكنها انتزاع هذه التكنولوجيا من عقول الشباب الايرانيين.
واشار الى نظام الهيمنة العالمي يحاول من خلال التهديدات وفرض العقوبات منع الشعب الايراني من تحقيق التطور , وان القوى الاستكبارية غاضبة لان شباب ايران استطاعوا الحصول على التكنولوجيا النووية باعتبارها قمة التقنيات الحديثة غير آبهين بايحاءاتهم السلبية طوال ال 27 عاما الماضية.
واعتبر رئيس الجمهورية ان رقي وتطور ايران هو امنية كل ايراني يعيش في اية منطقة بالعالم مضيفا : اريد من جميع الايرانيين وخاصة الشباب والطلاب اينما وجدوا وبالرغم من المشاكل التي يواجهونها  ان يتعلموا جيدا وان يساهموا اولا في خدمة ايران واذا لم يتمكنوا فليكونوا على استعداد لمساعدة البشرية.
واكد رئي سالجمهورية ان خدمة البشرية هي واجب كل مسلم.
واشار احمدي نجاد الى ان القوى الكبرى والسلطوية في العالم تحاول احتكار الانجازات والتطورات العلمية مضيفا : انهم لايريدون للشعب الايراني ارتقاء مدارج الرقي والتطور , وفي الحقيقة فان الشعب الايراني يرفع شعار السلام والهدوء القائم على العدل والقيم المعنوية في مواجة نظام الهيمنة./انتهى/ 
رمز الخبر 297488

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =