هاشمي رفسنجاني :الحصول علي التقنيه النوويه حق مشروع لايران

قال خطيب صلاه الجمعه في طهران ايه الله هاشمي رفسنجاني ان الدول التي تتفاوض مع ايران تسعي لمنع الجمهوريه الاسلاميه من الحصول علي حقها المشروع في امتلاك التقنيات النوويه للاغراض السلميه .

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام اكد خلال خطبتي صلاه الجمعه ان حتي  الدول التي تعارض ايرا ن تعترف بهذا الحق في حين ان الاعداء ينتهجون سبلا خاطئه ويسعون من خلال استخدام نفوذهم في الموسسات الدوليه لكي يمنعوا ايران من الحصول علي حقها الشرعي.
واضاف ان تعامل الدول الغربيه بشان ملف ايران النووي مجحف وغيرواقعي واذا ما استمر العالم علي هذا النهج و استمرت هذه الدول بانتهاج التمييز وانتهكت حق الاخرين فالبشريه ستواجه كارثه في المستقبل .
واضاف رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام ان ثمه حوار هام وحساس يجري حاليا بين ايران و الدول الغربيه ولا نريد من خلال بعض التصريحات ان نعرقل هذه المحادثات .
وحذر ايه الله هاشمي رفسنجاني البلدان الاسلاميه من موامرات الاعداء قائلا ان الاستكبار اذا ما حال دون تحقيق الوحده الاسلاميه يمكنه في المستقبل ان يصل الي اهدافه من خلال بت الفرقه بين المسلمين .
واشار امام جمعه طهران الموقت الي مشروع الشرق الاوسط الكبيرقائلا ان هذا المشروع يهدف الي زعزعه الاستقرار وبت الخلافات بين دول المنطقه ومن هذا المنطلق علي الامه الاسلاميه ان تكون يقظه وتحبط هذه الموامرات .
وتطرق هاشمي رفسنجاني الي تخريب المرقدين الشرفين في سامراء قائلا ان بعد هذه العمليه الدنيئه بداء ت بعض المجموعات المشبوهه بشن هجوم علي مساجد الشيعه والسنه في العراق ولو لا علماء الدين لكان العراق انجرالي حرب اهليه لا نهايه لها.
واشار الي المظاهرت في الهند ضد زياره الرئيس الاميركي جورج بوش الي الهند واصفا هذه المظاهرات المناهضه للزياره تاتي في سياق الصحوه الاسلاميه .
وحول نشر الصور المسيئه الي النبي الاعظم "ص" في الصحف الغربيه قال رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام ان الاعداء يحاولون الي بت الخلافات بين المسلمين والمسيحيين و نشر مثل هذه الصور تاتي في هذا الاطارولكن ردود افعال المسلمين كان مناسبا  ./ انتهي/

 

رمز الخبر 298088

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =