لاريجاني: في اتفاقنا مع روسيا لن نتراجع عن حقنا بتخصيب اليورانيوم

أكد أمين المجلس الاعلى للأمن القومي علي لاريجاني للصحفيين في مطار مهر آباد بعد عودته من زيارة لموسكو وفيينا استغرقت ثلاثة ايام أن ايران لن تتراجع عن حقها بتخصيب اليورانيوم في اتفاقها مع روسيا.

 وأفادت وكالة مهر للانباء أن لاريجاني صرح للصحفيين في مطار مهر آباد بطهران قائلا " ان ايران لن تخشى التهديد بمجلس الامن الدولي فيما يتعلق بحقوقها في مجال الابحاث والتنمية ".
 وحول محادثاته مع الترويكا الاوروبية أوضح لاريجاني انه بالنظر الى بدء البحوث النووية في ايران فان محادثات الايام الاخيرة جاءت بهدف تسيير الظروف والاوضاع بنحو مطلوب والدفاع عن حق الايرانيين في الملف النووي .
 وأشار لاريجاني الى المحادثات الايرانية - الروسية موضحا ان هذه المحادثات تركزت حول مجموعة نقاط أهمها إزالة الذرائع المطروحة تحت اسم بناء الثقة والتأكيد على الاعتراف الرسمي بحق ايران في مجال الابحاث والتنمية مضيفا " أن الجانب الروسي أعلن انه يوافق على هذه المجموعة حيث تم التوصل الى اتفاق نسبي ".
 وحول نتائج محادثاته مع وزراء خارجية فرنسا والمانيا ومساعد وزير خارجية بريطانيا والمنسق الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي قال لاريجاني " في هذه المحادثات كان هناك اتفاق في بعض المجالات ولم نصل الى اتفاق في مسألتين ونعتقد بضرورة بقاء هذا الباب مفتوحا لمزيد من الحوار والمحادثات".
 وقال لاريجاني " اذا كانوا يعتقدون بان ايران ستتخلى عن حقوقها تحت وطأة التهديد بمجلس الامن الدولي فانهم مخطئون وليس باستطاعه اي مسؤول ان يتراجع عن هذه الحقوق تحت اي ظرف كان نظرا للدعم الشعبي الكبير لهذا الموضوع ".
 وأشار لاريجاني الى ان بعض الدول ومنها اميركا تحاول وضع العراقيل أمام هذه الارادة الشعبية معتقدا ان الموضوع دخل مرحلة استعراض القوى من قبل بعض الدول بدلا من البحث عن حل للموضوع .
 وحول المشروع الروسي أوضح لاريجاني ان مجموعة نقاط تشتمل على 5- 6 بنود تم الاتفاق عليها تهيء الارضية لدراسة المشروع الروسي , وفي هذه النقاط لا توجد اي اشارة الى تراجع ايران عن حقها بتخصيب اليورانيوم , لان هذا الامر هو مبدأ سيادي , الا ان توكيل موضوع التخصيب لفترة زمنية معينة الى بلد آخر يعتبر امرا آخر ./انتهى/

رمز الخبر 298245

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =