لاريجاني ............/اضافة اولى/

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض الغطرسة تحت اية ظروف كانت وعلى استعداد لاتخاذ خطوات منطقية بشان الملف النووي.

واضاف لاريجاني في مؤتمره الصحفي : ان ايران على استعداد للتوصل الى تسوية للملف النووي من خلال التفاوض والوسائل المنطقية.
وتابع قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اثبتت خلال المفاوضات انها اهل للتفاوض والحوار وان هذا هو افضل اسلوب لحل هذه القضية من وجهة نظرنا.
واشار لاريجاني في معرض رده على احد الاسئلة ان ايران تتعاون في الوقت الحاضر مع الصين كما انها فتحت باب التفاوض مع جميع الدول.
واعتبر مسؤول الملف النووي الايراني استئناف ايران لانشطتها النووية تغييرا لمسير الجمهورية الاسلامية الايرانية في الملف النووي , مضيفا : اننا بعد مضي فترة طويلة غيرنا مسار الملف , لان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست على استعداد بعد الآن للتخلي عن حقوقها القانونية.
واكد ان ايران بلغت مرحلة متقدمة من القدرة النووية حيث حققت تطورا ملحوظا في الصناعة النووية وان ما تحقق هو استيفاء للحقوق المشروعة للشعب الايراني.
واشار لاريجاني الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عرضت جميع مقترحاتها على روسيا بشان حل القضية النووية الايرانية.
وقال امين المجلس الاعلى للامن القومي : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دولة مقتدرة في الشرق الاوسط الا انها دولة هادئة.
واكد ان ايران بذلت قصارى جهدها خلال السنوات الثلاث الماضية لتبديد مخاوف الدول الغربية بشان عدم امتلاك الاسلحة النووية , مشيرا الى ان طهران اتخذت خطوات لبناء الثقة ونفذت طوعيا البرتوكول الاضافي وقدمت تقريرا من 1600 صفحة وسمحت ل 2600 مفتش دولي بزيارة مواقعها من اجل اضفاء مزيد من الشفافية على انشطتها النووية.
واوضح ان ايران دعت مفتشي الوكالة لزيارة موقع بارجين وبقية المنشآت من اجل ازالة قلق الدول الغربية بشان عدم امتلاك الجمهورية الاسلامية للاسلحة النووية.
واضاف : ان اية دولة لا تسمح بسهولة لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة قواعدها العسكرية ولكن الجمهورية الاسلامية الايرانية سمحت لمفتشي الوكالة القيام بذلك من اجل ازالة جميع الشكوك.
واكد لاريجاني ان على الدول الغربية ان تفهم ان ايران ليس العراق بحيث يفتشوا اي مكان يريدونه , لانه ليس هناك دليل بان يطلب مفتشي الوكالة من ايران القيام بالتفتيش متى ما شكت امريكا في امر ما.
واضاف لاريجاني : انه يجب على الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثبات بالدليل والمنطق ان ايران تسعى الى حيازة اسلحة نووية لكي نسمح للمفتشين القيام باعمال التفتيش.
واكد ان ايران ستقترح اساليب معقولة لحل القضية النووية ولكنها لن تتنازل عن الابحاث النووية./انتهى/

  

رمز الخبر 299183

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =