المتحدث باسم الحكومه: تهديدات الاعداء لن تجبرنا علي الاستسلام

اكد المتحدث باسم الحكومه " غلام حسين الهام " ان تهديدات الاعداء لن تجبر ايران علي الاستسلام وذلك في موتمر صحفي عقده اليوم الاثنين.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان المتحدث باسم الحكومه " غلام حسين الهام " شدد علي ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ستواصل طريقها في الحصول علي التقنيه النوويه لاغراض سلميه بحته بكل قوه واقتدار موضحا ان تدنو يوما بعد آخر من قمه التطور والازدهار .
 واشار " الهام " الي ان الحكومه تسير علي الطريق الذي رسمه لها الشعب الايراني ولن تختار نهجا آخر موكدا ان ابناء الشعب هم الذين يحددون النهج لحكومتهم التي كرست نفسها في خدمتهم ولذا فان لن توقف مسيره التقدم والتطور وراي ان الاجيال القادمه لن تغفر للحكومه تقاعسها عن هذه الاراده الشعبيه  .
 واكد المتحدث باسم الحكومه ان الشعب الايراني حصل علي تقنيه حديثه بفضل جهود ابنائه البرره بخل عن تقديمها الاخرون ملفتا الي ان الشبان المومنين الايرانيين العلماء يجتازون حاليا مراحل التكامل العلمي موضحا انه لايحق لاحد قتل الطاقات والابداعات العلميه لدي هولاء الشبان ابدا.

 
 وتطرق الي تهديد احد المسوولين الاميركان بشان العدوان علي المنشآت النوويه الايرانيه واكد ان اطلاق مثل هذه التهديدات لن تثني شعبنا عن السير في الطريق الذي رسمه لنفسه بل ستزيده قوه واندفاعا نحو التقدم البناء العادل .
 واعتبر المواقف التي تعتمدها الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه واضحه وشفافه ورصينه تقوم علي اساس منطقي قوي جدير بالدفاع من الناحيه القانونيه والشرعيه موكدا ان الشعب الايراني واجه مثل هذه التهديدات منذ انتصار ثورته الاسلاميه المباركه وقدم ثمنا غاليا لدفاعه عن استقلاله وتقدمه ونموه  .
 وشدد علي ان طهران ستواصل بذل الجهود من اجل بناء جسور الثقه علي الصعيد العالمي وتعمل لتسويه مساله برنامجها النووي السلمي من خلال القنوات الدبلوماسيه وسوف تستخدم كل امكاناتها في تعاملها الشفاف مع الدول المعنيه بهذا البرنامج.

                 
 واوضح ان ايران تعمل في اطار القرارات والقوانين الدوليه واثبتت صدقها وشفافيتها في التعاون مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وراي ان التقرير الذي نشرته الوكاله في الاونه الاخيره دليلا واضحا علي ان طهران التزمت بالمعاهدات الدوليه ولم تنحرف عن هذا الطريق قيد انمله.
 ودعا " الهام " الموسسات والمنظمات الدوليه الي عدم الخضوع لابتزاز وضغوط القوي الكبري التي تبغي استخدامها اداه ضغط علي الدول الاخري وراي ان استسلام هذه المنظمات للمطاليب الاستكباريه من شانه ان يثير علامه استفهام حول مصداقيتها لدي الشعوب في العالم.
 وراي ان ارسال ملف ايران الي مجلس الامن الدولي سيترك آثارا سيئه علي النظام الدولي موكدا علي اصرار طهران بالحصول علي حقها المشروع في استخدام الطاقه النوويه لاغراض سلميه بحته معربا عن امله في ان لايتدخل هذا المجلس بشيء هو غني عنه.  / انتهي/
 

 

رمز الخبر 299527

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =