قائد حرس الثورة الاسلامية : ايران هي المحور الاستراتيجي للعالم

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء رحيم صفوي ان ايران هي المحور الاستراتيجي للعالم.

وافادت وكالة مهر للانباء ان اللواء صفوي قال في اليوم الثاني لملتقى مسؤولي ممثليات ولي الفقيه في حرس الثورة الاسلامية : ان ايران ليست فقط محور الشرق وآسيا الوسطى والقوقاز فحسب وانما تعتبر المحور الاستراتيجي للعالم.
واضاف : ان مخططات الاستكبار العالمي بزعامة امريكا في العراق قد فشلت فشلا ذريعا , فالامريكان ارادوا خلال العام الماضي المجيء بحكومة علمانية لتكون انموذجا للديمقراطية الغربية لترويجها في الشرق الاوسط وتقديم مشروع الشرق الاوسط الكبير للعالم.
واستعرض صفوي اسباب اخفاق امريكا في العراق مبينا : ان الدستور العراقي هو دستور اسلامي وان اغلبية البرلمان العراقي في قبضة الائتلاف الموحد الذي سياخذ المناصب الرئيسية بعد تشكيل الحكومة.
واشار القائد العام لحرس الثورة الاسلامية الى النفقات العسكرية الباهظة لامريكا في العراق , مؤكدا ان الخسائر العسكرية والنفقات الاقتصادية والثمن السياسي في العراق لم يجلب لامريكا مصلحة سياسية كما تريدها , فلا البرلمان ولا الحكومة التي ستتولى الامور لمدة اربع سنوات ولا الدستور العراقي هو ما تنشده امريكا , وان الفائز الرئيسي في الساحة العراقية هم المراجع الدينية والفكر الاسلامي المحمدي الاصيل.
واضاف اللواء صفوي : ان المشاريع الامريكية في لبنان قد فشلت كذلك فلا تمكنت امريكا من نزع سلاح حزب الله , فالحكومة اللبنانية اعترفت بحزب الله كمقاومة مشروعة وقد عاد الوزراء الشيعة الى حكومة فؤاد السنيوره.
واشار الى فوز حماس في الانتخابات الفلسطينية وقال : ان حركة حماس الفلسطينية بدأت النضال بالحجارة ولكنها الآن تصنع صواريخ مداها عشرة كلم في الضفة الغربية وقطاع غزة وزلزلت اركان الكيان الصهيوني.
واكد اللواء صفوي انه بالرغمن من النفقات الباهظة التي تحملتها اميركا للاطاحة بنظام طالبان في افغانستان ونظام صدام البعثي في العراق فان الفائز الرئيسي لم يكن الامريكان وانما اولئك الذين لديهم اعتقاد راسخ بافكار الاسلام المحمدي الاصيل.
وتطرق الى اجتماع مجلس الحكام لمناقشة الملف النووي الياراني , معتبرا ان البلاد تمر حاليا في وضع معقد وحساس للغاية ومصيري وان اعداء الاسلام بقيادة امريكا وبعض الدول الاوروبية اتفقوا على ممارسة الضغوط السياسية على الثورة الاسلامية , داعيا الى الاستعداد لمواجهة تهديدات اعداء الاسلام والثورة.
واضاف اللواء صفوي : ان حرس الثورة الاسلامية يعتبر في الوقت الحاضر اقوى قدرة عسكرية في الشرق الاوسط وتحول الى كيان مقتدر في المنطقة , وطبعا فان القدرة القتالية الرئيسية لحرس الثورة الاسلامية تكمن في الايمان والقيم المعنوية والاتكال على الله./انتهى/

رمز الخبر 299791

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =