" محمود محمدي عراقي ": مدينه سامراء تراث ديني يعود للبشريه كافه

اعتبر رئيس رابطه الثقافه والعلاقات الاسلاميه مدينه سامراء تراثا دينيا يعود للبشريه كافه وذلك في حديث خاص لمراسل وكاله مهر للانباء.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان رئيس رابطه الثقافه والعلاقات الاسلاميه " محمود محمدي عراقي " اشار الي وجود مرقد الكثير من الشخصيات الاسلاميه الكبيره بمدينه سامراء العراق بمافيها والده الامام الثاني عشر (ع) وعمته موكدا استعداد ايران لاعاده بناء القبه التي دمرت في الاعتداء علي الحرم الطاهر للامامين علي الهادي والحسن العسكري (ع) في هذه المدينه .
 وشدد " عراقي " علي انه وبالرغم من ان الرابطه تعني كما هو اسمها بالشوون الثقافيه والاتصالات الا انها ستقدم مالديها كواجب شرعي عليها لاعاده بناء مادمره الارهابيون في التعرض لحرم الامامين العسكريين .  
 واوضح انه بعث برساله الي المدير العام لمنظمه اليونسكو الاسبوع الماضي اكد فيها ان مدينه سامراء لاتعود للمسلمين فحسب بل انها تعتبر تراثا روحيا للبشريه كافه وذلك لقدسيتها لدي العالم الاسلامي داعيا الاوساط الدوليه الي الاهتمام بهذه المدينه حفاظا علي تراثها الثقافي والديني.
 واشار الي الحب والولاء اللذين يبديهما الشعب الايراني لال الرسول الاعظم (ص) داعيا المنظمات الدوليه الي شجب الاعتداءات ضد العتبات الاسلاميه المقدسه لكي لايجروء احد في المستقبل التعرض لشخصيه الانبياء (ع) او انتهاك حرمه آل رسول الله (ص). / انتهي/
     

 

رمز الخبر 299987

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =