سنتابع قضية الابحاث النووية واجرائها في داخل البلاد

شارك رئيس منظمة الطاقة الذرية رضا آقازاده ومساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية عباس عراقجي اليوم في اجتماع طارئ للجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي وقدما ايضاحات حول آخر المستجدات بشان الملف النووي الايراني.

وافاد المراسل البرلماني لوكالة مهر للانباء ان كاظم جلالي مقرر لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي قال للمراسلين بهذا الشان : ان مسؤولي منظمة الطاقة الذرية ووزارة الخارجية يرجحون احالة الملف النووي الايراني في اطار بيان الى مجلس الامن الدولي.
واضاف جلالي : ان آقازاده وعراقجي توقعا ان لايصدر عن الاجتماع الحالي لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرار ضد ايران ولكن الامريكيين يحاولون احالة الملف الى مجلس الامن.
وبشان المفاوضات مع روسيا قال جلالي : ان اصدقائنا / مسؤولو منظمة الطاقة الذرية ووزارة الخارجية/  يعتقدون ان المفاوضات التي اجريت مع روسيا توصلت الى نتائج مشتركة وان الروس الذين قدموا الاقتراح بداوا بالتفاوض مع الاوروبيين والامريكيين حيث واجهت ردود فعل متباينة كذلك في اوروبا وامريكا.
ونقل مقرر لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية عن رئيس منظمة الطاقة الذرية ومساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية قولهما ان القضية الهامة التي تتابعه الجمهورية الاسلامية الايرانية هي قضية الابحاث النووية واجرائها في داخل البلاد.
واشار الى ان امريكا وبعض الدول الاوروبية تحاول الايحاء للعالم بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى الى انتاج سلاح نووي في حين ان ايران تؤكد على الابحاث الذرية. 
واوضح جلالي ان ايران سعت خلال مشاوراتها مع الاسرة الدولية الى التاكيد بصفتها دولة مستقلة وعضو في معاهدة "ان بي تي" انها تقوم بالابحاث في اطار المعاهدات الدولية ولكن الامريكيين يحاولون لهذا السبب احالة الملف الايراني الى مجلس الامن وهذا انتهاك للقوانين الدولية ومعاهدة "ان بي تي"./انتهى/ 
رمز الخبر 300742

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =