مجلس خبراء القياده: الشعب الايراني سيحافظ علي انجازه النووي السلمي بكل قوه

اكد مجلس خبراء القياده ان الشعب الايراني سيحافظ علي انجازه النووي السلمي بكل قوه واقتدار وذلك في بيان ختامي اصدره مساء امس الاربعاء في نهايه اعماله.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان مجلس خبراء القياده اكد في بيانه الختامي علي حق الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في استخدام الطاقه النوويه لاغراض سلميه بحته وحذر الذين يدسون انوفهم في الشوون الداخليه لايران ولم يتورعوا عن ذلك فانهم سيدفعون ثمن هذا التدخل غاليا.
 وجاء في جانب من البيان " ان الثوره الاسلاميه في ايران تعتبر ظاهره نادره في الوقت الحاضر وذلك لامتلاكها قاعده شعبيه عريضه انطلقت دون الاعتماد علي القوي الكبري وانتصرت دون اللجوء الي قوه عسكريه اجنبيه وراي ان انجاز هذه الثوره هو مشاركه ابناء الشعب وتماسكهم فيمابينهم والتفافهم حول قياده الامام الخميني (رض).
 واشار الي المشاركه الفاعله التي يسجلها الشعب الايراني في مختلف المجالات واكد ان هذا الشعب اقام نظاما سياسيا في العالم علي اساس اصوات الجماهير التي تشكل الدعم والارتكاز للنظام في وقوفه امام القوي الاستكباريه وعملائها والاعتماد علي الاسلام والاتكال علي الله تبارك وتعالي.
 وشجب البيان التعرض لشخصيه الرسول الاكرم (ص) وشدد علي ان هذه الاساءه اثارت غضب وسخط المسلمين كافه مشيرا الي التظاهرات التي نظمها المسلمون في شتي ارجاء الارض احتجاجا علي هذا العمل الشنيع ليثبتوا للدول الغربيه ان الامه لن تتحمل التعرض لشخصيه نبيها العظيم.
 وتطرق الي انتهاك حرمه آل الرسول الاعظم (ص) في مدينه سامراء بالعراق حيث ارتكب الارهابيون جريمه لن تغتفر ضد اثنين من ائمه اهل البيت (ع) وهما الامامان علي الهادي والحسن العسكري (ع) وشجب هذا العمل الاجرامي الجبان وراي انه يظهر عداء هولاء المجرمين لذريه نبي الاسلام محمد (ص).
 وراي ان الهدف من التعرض لهذين الامامين الهمامين هو اثاره الفتنه الطائفيه بين ابناء الشعب العراقي المسلم المتماسك ويستهدف وحده وتضامن هذا الشعب بمختلف طوائفه ومذاهبه الاسلاميه بعد فوز قائمه اسلاميه في الانتخابات العراقيه الاخيره. / انتهي/

 

رمز الخبر 300949

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =