اجراء تحقيق في اختطاف خمسين موظفا في شركة امنية في بغداد

اكد وكيل وزارة الداخلية العراقية علي غالب اليوم الخميس ان الوزارة تجري تحقيقا موسعا حول اختطاف خمسين موظفا في شركة امنية خاصة مساء الاربعاء في بغداد.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان غالب قال"الوزاره تجري تحقيقا موسعا حول عمليه الاختطاف بهدف الوصول الي الخيوط التي يمكن ان تقود الي الفاعلين ". 
واوضح "انها عمليه خطيره استهدفت افرادا عراقيين كسبه وعسكريين عملوا في الجيش العراقي السابق ", موضحا ان "افراد هذه الشركه مسؤولون عن حمايه العاملين في شركه +عراقنا+ للهاتف المحمول وليس لهم اي دخل في الجانب السياسي ". 
وحول من يقف وراء عمليه الاختطاف هذه , قال غالب ان "هناك الكثير من الافتراضات ونعتبر ان كل الاحتمالات وارده ". 
من جانبه , نفي اللواء رشيد فليح قائد قوات مغاوير وزاره الداخليه العراقيه ان تكون لوزاره الداخليه اي علاقه لا من بعيد ولا من قريب بعمليه الاختطاف.  
وقال فليح "وردتنا معلومات بان عددا كبيرا من المسلحين وصلوا علي متن عدد كبير من السيارات الي موقع الشركه حيث اعتقد الناس بانهم من مغاوير الداخليه " 
واضاف ان "العمليه تدعو الي الشك كيف يمكن ان يخطف خمسون رجل امن مسلحا من دون اطلاق رصاصه واحده او اتصال بوزاره الداخليه ؟". 
واكد ان "وزاره الداخليه العراقيه لم تقم باي مهمه امنيه لاعتقال هؤلاء الاشخاص ", مشيرا الي ان هناك "امرا صادرا عن وزير الداخليه يقضي بتخفيض عدد الشركات الامنيه العامله في العراق " بدون اي تفاصيل عن عدد الشركات الحاليه او تلك التي ستوقف عن العمل.  
وخطف خمسون موظفا يعملون في شركه امن خاصه الاربعاء في بغداد علي ايدي مسلحين يرتدون بزات مغاوير الشرطه.  
واعلن مصدر في وزاره الداخليه العراقيه ان مسلحين يرتدون بزات مغاوير الشرطه دخلوا مقر شركه "الروافد" التي تؤمن حراسا امنيين في الزيونه شرق بغداد, وقاموا بسحب سلاح الموظفين الخمسين قبل ان يقتادوهم الي مكان مجهول./انتهى/ 
رمز الخبر 301077

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =