مطالبة الحكومة بالتنفيذ الدقيق لقانون الغاء تعليق جميع النشاطات النووية

اصدر 195 نائبا بمجلس الشورى الاسلامي وفي رد على القرار الاخير لمجلس الحكام بارسال تقرير عن الملف النووي الايراني الى مجلس الامن , بيانا طالبوا فيه الحكومة بالاجراء الدقيق لقانون الغاء تعليق جميع النشطات النووية.

وافادت وكالة مهر للانباء  ان بيان نواب مجلس الشورى الاسلامي اكد ان الشعب الايراني الواعي والنبيل يعرف تماما ان الضغوط التي تمارس بذريعة الملف النووي هو ثمن النزعة الاستقلالية لشعب تمكن بثورته الاسلامية العظيمة من قطع الايدي الاجنبية الاثيمة عن بلاده وان يقرر مصيره بنفسه.
واشار البيان الى الجهود التي بذلها ابناء الشعب الايراني لبلوغ المدارج العلمية المتقدمة مما شكل رصيد هائلا لتفعيل النظام الاسلامي من اجل مزيد من التنمية والرفاهية وان يتحول الى انموذج يقتدى به في المنطقة والعالم.
وتطرق البيان الى المحاولات التي بذلها نظام الهيمنة الدولية واللوبي الصهيوني بقيادة امريكا خلال الاشهر الاخيرة للايحاء بان ايران تسعى الى صنع اسلحة نووية في حين ان الجميع يعرف ان الشعب الايراني وبسبب الضغط والمحافظة على الحد الادنى من حقوقه في اجراء الابحاث النووية باعتبار ايران عضوا في معاهدة "ان بي تي" تحمل انواع التهديدات والضغوط.
ولفت الى جهود الحكومة في بناء الثقة من خلال القواعد الدولية المعترف بها وباللجوء الى المفاوضات  والحوار وقبول المفتشين الدوليين وتعليق النشاطات النووية , الا ان هذه الخطوات لم تمنع القوى الكبرى التوسعية بطرح مطالب غير قانونية بحظر اجراء الابحاث النووية.
ودعا البيان الحكومة الى التنفيذ الدقيق لقانون الغاء تعليق جميع النشاطات النووية , مؤكدا ان الحكومة والشعب الايراني مصممين اكثر من اي وقت مضى للدفاع عن الثورة والنظام الاسلامي في شتى المجالات من خلال الاتكال على الباري تعالى والتلاحم واطاعة قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي./انتهى/    
رمز الخبر 301093

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =