قائد الثورة الاسلامية يؤكد على مواصلة الطريق للحصول على التقنية المتطورة

اكد قائد الثورة الاسلامية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي اقوى من اي وقت مضى وستقاوم كالفولاذ اي ضغط ومؤامرة وستواصل طريقها للحصول على التقنية المتطورة ومن ضمنها الطاقة النووية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي شرح خلال استقباله صباح اليوم اعضاء مجلس خبراء القيادة الحقائق المتعلقة بالقضية النووية الايرانية مبينا سببين رئيسيين للضجة الامريكية المستمرة ضد ايران  مضيفا : خلال السنوات السبع والعشرين الماضية وفي مراحل مختلفة كانت توجد مثل هذه القضايا , وفي الوقت الحاضر فان الشعب ومسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية هم اقوى من اي وقت مضى وسيقاومون كالفولاذ اي ضغط ومؤامرة وسيواصلون طريقهم نحو التقنية المتطورة ومن ضمنها الطاقة النووية من خلال الاتكال على الله واستخدام المنطق والحكمة والحفاظ على الوحدة والتضامن.
واعتبر سماحته ان اختلاق الذرائع لمواصلة الحرب النفسية ضد النظام الاسلامي والحيلولة دون تقدم ايران في المجالات العلمية والتقنية هما السببان الرئيسيان لمعارضة امريكا لاستخدام الشعب الايراني للطاقة السلمية للاغراض السلمية مضيفا : ان الامريكيين يعرفون جيدا انه بسبب العمق الاستراتيجي للنفوذ المعنوي للامام الخميني ونظام الجمهورية الاسلامية المحبوب في العالم الاسلامي فان اية انتخابات تجرى في الوقت الحاضر في اي بلد اسلامي , مثل تصويت الشعب في العراق ومصر سيكون لصالح الجماعات الاسلامية , وهذه الحقائق جعلتهم لايتحملون النظام الاسلامي.
واكد قائد الثورة الاسلامية ان من ركائز اقتدار النظام الاسلامي هو وجود شعب مؤمن وواع وذو خبرة علاوة على امتلاكه التقنية المتطورة ووحدة وطنية متينة والنفوذ المعنوي العميق في العالم الاسلامي مضيفا : ان مواجهة الامريكان للجمهورية الاسلامية الايرانية تجلت عمليا في استمرار الحرب النفسية ضد النظام والشعب الايراني , وان الحرب النفسية تحتاج كذلك الى ذريعة حيث استغل الساسة الامريكان في الوقت الحاضر الطاقة النووية كذريعة لهذا الامر.يتبع.............../

رمز الخبر 301147

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =