برلوسكوني يواجه تهمة الفساد قبل شهر من الانتخابات الايطالية

طلبت نيابة ميلانو (شمال) احالة رئيس الوزراء الايطالي "سيلفيو برلوسكوني" والمحامي البريطاني ديفيد ميلز الى القضاء بتهمة الفساد وذلك قبل شهر من الانتخابات التشريعية المقبلة.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان هذا الطلب بحق برلوسكوني وميلز بتهمة "الفساد" كان متوقعا وقد اعلنته الصحافة الايطالية اعتبارا من صباح أمس الجمعة غداة رفض النيابة طلب الدفاع معلومات اضافية .
 وياتي في وقت سيء لرئيس الحكومة الذي يواجه ائتلافه من اليمين - الوسط حملة انتخابية صعبة حيث رجحت استطلاعات الراي تراجعه امام تحالف اليسار- الوسط الذي يتزعمه "رومانو برودي" .
 وامتنع مسؤولو اليسار- الوسط عن اصدار اي رد فعل .
 وطلب فتح دعوى من قبل النيابة يعتبر في ايطاليا بمثابة اجراء اتهام  حيث يفترض الان ان يقوم قاضي المحكمة الابتدائية بالنظر ما اذا كان هناك وجه لاقامة الدعوى, في خطوة يمكن ان تستغرق عدة اشهر او حتى اكثر .
 وتشتبه محكمة ميلانو في ان يكون محامي القضايا الدولية "ديفيد ميلز" تلقى 600 الف دولار عام 1997 في احد حساباته المصرفية مقابل الادلاء بافادة كاذبة لصالح رئيس الحكومة الايطالية خلال محاكمتين في نهاية التسعينات .
 ويقول محامو برلوسكوني ان هذه الاموال لم تقدم من رئيس الحكومة الايطالية وهو ما يؤكده ايضا ديفيد ميلز .
 وقد اتهم برلوسكوني خلال هاتين المحاكمتين بتمويل غير شرعي لحزب سياسي ودفع رشاوي للشرطة المالية الايطالية وادين في محكمة البداية عام 1998 في القضيتين قبل ان يبريء من واحدة ويستفيد من التقادم القانوني في
الاخرى .
 لكن اتهامات امس الجمعة مصدرها اجراء قضائي اخر لا يزال جاريا, ويشتبه فيه برلوسكوني بالفساد الضرائبي في اعادة شراء الحقوق السينمائية لمجموعته الاعلامية "ميدياست" .
 وتشتبه النيابة في ان اسعار الحقوق ضخمت بشكل كبير عبر شركات وسيطة تقوم بتبييض الاموال , في عملية معقدة كان المحامي ميلز احد ابرز مهندسيها في مطلع التسعينات ./انتهى/
رمز الخبر 301758

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =