وزير الداخليه يحذر من مغبه تسييس البرنامج النووي السلمي الايراني

حذر وزير الداخليه " مصطفي بور محمدي " من مغبه تسييس البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران وذلك في موتمر صحفي عقده اليوم السبت.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان وزير الداخليه " مصطفي بور محمدي " حذر من انه اذا تم تسييس البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه فان طهران سوف تستخدم كل الامكانات المتوفره لديها ولن تتجاهل اي شيء من حقوقها المشروعه ابدا.
 واشار " بور محمدي " الي الامكانات الهائله التي تمتلكها ايران في مجال الطاقه موكدا وجود الاسواق المستهلكه الكبيره في المنطقه ووصف البلد باكبر ممر للطاقه في العالم .
 ولدي اجابته عن سوال حول ارسال ملف البرنامج النووي السلمي الايراني الي مجلس الامن الدولي شدد وزير الداخليه علي ان ماتطرحه الحكومه هو اراده الجماهير المليونيه موضحا ان الشعب الايراني يوكد اصراره علي حقوقه المشروعه ولذا فان الحكومه تسعي جاهده لتلبيه مطاليبه القانونيه.
 واوضح الوزير ان المحاولات التي تبذل في الوقت الحاضر بالوكاله الدوليه للطاقه الذريه تصب في اطار ممارسه ضغوط مجلس الامن الدولي لتسييس البرنامج النووي السلمي الايراني موكدا ان ايران قامت بخطوات كبيره للغايه للحصول علي حقوقها المشروعه.
 واكد علي حق الشعب الايراني في استخدام الطاقه النوويه لاغراض سلميه بحته موضحا ان هذا الشعب مستعد لتقديم اي ثمن من اجل الحصول علي حقوقه المشروعه مشيرا الي الحفاوه البالغه التي يواجهها اعضاء الحكومه خلال زيارات رئيس الجمهوريه " محمود احمدي نجاد " للمحافظات موضحا ان ابناء الشعب يعتبرون حافزا كبيرا للمسوولين في العمل علي استيفاء حقوقهم. / انتهي/
  

 

رمز الخبر 301842

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =