آصفي: الاجتماع الاخير لمجلس الحكام كان سياسيا بحتا

وصف المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " الاجتماع الاخير لمجلس الحكام بانه كان سياسيا بحتا وذلك في حديثه الصحفي اليوم الاحد.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان المتحدث باسم وزاره الخارجيه " حميد رضا آصفي " اكد ان الاجتماع الاخير لمجلس الحكام التابع للوكاله الدوليه للطاقه الذريه وكما كنا نتوقعه كان سياسيا حيث لم يتم فيه تبادل وجهات النظر للتصويت علي اصدارقرار.
 وشدد " آصفي " علي ان القرار الذي اتخذه مجلس الحكام في ارسال ملف البرنامج النووي السلمي الايراني الي مجلس الامن الدولي كان يفتقد الي دراسه قانونيه موكدا رفض ايران لمثل هذا القرار.
 واشار الي التصريحات الاخيره للمدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه " محمد البرادعي " موضحا انه وبالرغم من الازدواجيه والغموض في هذه التصريحات الا ان تناقضها اثبت صدق ايران في عدم حيادها عن البرنامج النوي السلمي وراي ان التصعيد الذي تبغيه الاداره الاميركيه والكيان الصهيوني سينتهي لضررهما .
 واكد المتحدث باسم وزاره الخارجيه امتلاك ايران الامكانات اللازمه للحفاظ علي حقوقها المشروعه في استخدام الطاقه النوويه لاغراض سلميه بحته .

                        
 و صرح " آصفي " ان الجانب الاوروبي خرق كل الاتفاقيات التي ابرمها مع ايران في الماضي ولم يلتزم بها .
 ولدي اجابته عن سوال حول التصريحات الاخيره التي اطلقها الرئيس الاميركي " جورج بوش " بشان ما يزعمه باسم " محور الشر " اكد ان مثل هذه الاتهامات اصبحت روتينيه وتفتقد الي الدليل والمنطق وناجمه من الاحباط والتخبط الناجمين عن احتلال العراق.
 واكد فشل اميركا في احتلال العراق مشيرا الي الذكري السنويه لاحتلال هذا البلد من قبل القوات الاميركيه وشدد علي ان الانفلات الامني يعتبر خير دليل علي هذا الفشل الذريع موضحا ان عدم السيطره علي الاوضاع في العراق ادي الي توتير اعصاب اقطاب البيت الابيض وراي ان الهدف من اطلاق مثل هذه التخرصات هو للتغطيه علي فشل الاميركان واستفحال المشاكل التي يواجهونها هناك. / انتهي/    

 

رمز الخبر 302203

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =