وزير الداخلية يؤكد تورط عشرين شخصا في تفجير مرقد سامراء

قال وزير الداخلية العراقي اليوم ان التحقيقات في حادث تفجير مرقد الامامين علي الهادي والحسن العسكري (ع) في سامراء في 22 من فبراير الماضي تؤكد وجود "عشرين شخصا" وراء هذه العمليى التي "استغرق اعدادها عشر ساعات ".

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان الوزير بيان جبر اوضح في مؤتمر صحافي ان "عدد الارهابيين الذين نفذوا العمليه ومن حماهم ومن راقب لهم (الطريق ) يقدر بعشرين شخصا".    
واضاف "حسب خبراء التحقيق , فان الفاعلين لهم خبره وطرق مشابهه لتدريبات اركان النظام السابق وخصوصا رجال المخابرات والامن الخاص ". 
وتابع ان "الارهابيين استخدموا 215 كلغ من المواد المتفجره من حشوات صواريخ من طراز +ارض -ارض + من مخازن النظام السابق في عمليه استغرقت نحو عشر ساعات مستخدمين جهازي ارسال وتوقيت للتفجير". 
واكد ان "الفاعلين استخدموا معدات كهربائيه لاحداث ثقوب في جدران المرقد من اجل وضع حشوات المتفجرات في عدد من اركان الضريح" مشيرا الي ان "الخبراء قالوا ان من يقف وراء التفجير ازلام النظام السابق والتكفيريين ولم يشيروا الي اي دوله ". 
وكان مستشار الامن الوطني موفق الربيعي اعلن في 28 الشهر الماضي اعتقال عشره من المتورطين في التفجير علي صله بتنظيم القاعده الارهابي.    
وقال الربيعي اثر زيارته للمرجع الديني الكبير آيه الله السيد علي السيستاني في النجف (160 كلم جنوب ) "القينا القبض علي عشره من المتورطين في تفجير مرقد الامامين وهم اربعه من حراس المرقد وسته آخرين ". 
واضاف "لقد توصلنا في التحقيقات الاوليه الي خيطين يؤكدان ان تنظيم القاعده في العراق بزعامه الارهابي الاردني ابو مصعب الزرقاوي يقف وراء العمليه"./انتهى/
رمز الخبر 302376

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =