وزير الخارجيه السوري في موسكو ينتقد السياسه الاميركيه ضد ايران

انتقد وزير الخارجيه السوري " وليد المعلم " اميركا لسياستها ازاء ايران داعيا اياها الي التخلي عن انتهاج سياسه المكيالين حيال البرنامج النووي السلمي الايراني.

 وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن الصحافه الفرنسيه ان وزير الخاريه السوري في روسيا " وليد المعلم " انتقد كلا من اميركا والكيان الصهيوني لسياستهما التصعيديه ضد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في برنامجها النووي السلمي.
 واكد " المعلم " لدي وصوله الي موسكو في زياره مخصصه للبحث في تقرير الامم المتحده حول اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري قلق بلاده من الوضع بشان البرنامج النووي الايراني قائلا " اننا ندعو الي تفادي التهديدات لحل المشكله النوويه الايرانيه وعدم انتهاج سياسه المكيالين " .
 وقال وزير الخارجيه السوري ردا علي سوال حول موقف سوريا من تقرير الامم المتحده " ان السياسه التي تنتهجها الولايات المتحده اضافه الي احتلال اسرائيل يجعلان الوضع اكثر صعوبه " .
 واضاف المعلم " ان سوريا تجري اتصالات ناشطه مع لجنه التحقيق الدوليه حول اغتيال الحريري ", معربا عن الامل في ان يكون تقريرها موضوعيا. 
 واستبعد الرئيس الاميركي جورج بوش ايه تسويه حول المطالب المقدمه الي سوريا في مقابله نشرت الجمعه , رافضا ايضا امكانيه قبول واشنطن ان لايتم المضي بالتحقيق الدولي في اغتيال الحريري الي النهايه في حال امتثلت دمشق للمطالب الاميركيه والدوليه بشان العراق وحزب الله لبنان وحركه حماس الفلسطينيه  .
  وكانت لجنه التحقيق وضعت تقريرين مرحليين زعمت فيهما وجود ادله متقاطعه  حول تورط اجهزه الاستخبارات السوريه واللبنانيه في جريمه اغتيال الحريري في 14 شباط/فبراير 2005 في بيروت والتي سقط فيها ايضا 20 شخصا , وشكك التقرير ايضا في مساله التعاون السوري مع التحقيق. / انتهي/  

رمز الخبر 302608

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =