اسلام آباد ترفض اتهامات كابول حول تورطها في محاولة اغتيال مجددي

رفضت اسلام آباد بشدة اليوم الاثنين الاتهامات التي وجهها مسؤولون افغان لباكستان بالتورط في محاولة اغتيال نجا منها رئيس مجلس الاعيان الافغاني امس الاحد.

ونقلت وكالة مهر لانباء ان المتحدث باسم الجيش الباكستاني والرئيس الباكستاني الجنرال شوكت عزيز قال "الامر سخيف جدا وغير مسؤول الي حد بعيد". 
وكان رئيس مجلس الاعيان صبغه الله مجددي اتهم بعد ساعات من محاوله اعتداء استهدفته في قندهار جنوب افغانستان الرئيس الباكستاني برويز مشرف والاستخبارات الباكستانيه بالوقوف وراء العمليه.  
وقال مجددي الذي يرئس ايضا لجنه المصالحه المكلفه اعاده دمج عناصر طالبان التائبين في الحياه السياسيه , في حديث الي التلفزيون الافغاني , "برويز مشرف امر بالاعتداء ". 
 وكان مجددي احد قاده المجاهدين الذين قاتلوا القوات السوفياتيه في افغانستان في الثمانينات وتولي رئاسه افغانستان بعد سقوط النظام الشيوعي لمده شهرين في 1992. 
وقال الجنرال شوكت سلطات ان الرئيس الافغاني حميد كرزاي "اعلن بنفسه انه ليس في امكانه اتهام احد قبل ان يطلع علي نتائج التحقيق". 
وقال الرئيس الافغاني بعد وقوع الاعتداء الذي تسبب في مقتل مدنيين اثنين وانتحاريين اثنين ان "ارهابيين اجانب " يقفون وراءه./انتهى/ 
رمز الخبر 302880

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =