محسن رضائي: تحدي ايران بمثابه التحدي للديمقراطيه والحكمه

اعتبر امين مجمع تشخيص مصلحه النظام " محسن رضائي " تحدي ايران بمثابه التحدي للديمقراطيه والحكمه وذلك لدي لقائه سفير المانيا في طهران.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان امين مجمع تشخيص مصلحه النظام " محسن رضائي " دعا لدي لقائه السفير الالماني في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه اوروبا الي اداء دور اكثر فاعليه حيال الازمات التي تفعتلها الاداره الاميركيه.
 وانتقد " رضائي " الجو الغير حكيم الذي يسيطر علي النظام الدولي واكد ان ايران اثبتت خلال الاعوام الثلاثه الماضيه حسن نواياها من خلال تعاونها الواسع النطاق مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه والدول الاوروبيه الثلاث وروسيا بشان برنامجها النووي السلمي الا انه ورغم ذلك فان اميركا تحول دون تسويه هذه المساله.
 وشدد امين مجمع تشخيص مصلحه النظام علي انه ورغم هذه العقبات التي تفتعلها الاداره الاميركيه في طريق تسويه المساله عبر الحلول الدبلوماسيه فان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تواصل تعاونها مع المنظمات الدوليه مع الحفاظ علي حقها المشروع في استخدام الطاقه النوويه لاغراض سلميه بحته.
 واعتبر " رضائي " احتلال اميركا لكل من العراق وافغانستان عاملا لزعزعه الامن والاستقرار في منطقه الشرق الاوسط واكد ان كيل التهم التي توجهها واشنطن ضد طهران سيزيد من عزم واراده الشعب الايراني في الدفاع عن حقوقه المشروعه اكثر من اي وقت مضي.

             
 ووصف العلاقات بين ايران والمانيا قياسا للدول الاوروبيه الاخري اكثر ايجابيه واشار الي البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران معربا عن امله في ان تحافظ برلين علي هذه العلاقات الجيده مع الشعب الايراني كما كانت عليه في الماضي داعيا اياها الي ان تحول هي واوروبا دون التفرد الاميركي علي الصعيد الدولي.
 بدوره اكد السفير الالماني " بارون فون مالتسان " علي حق الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في استخدام الطاقه النوويه لاغراض سلميه بحته معربا عن امله في ان يتم تسويه هذه المساله من خلال السبل السلميه.
 واعتبر " مالتسان " ايران من اهم الدول في المنطقه معربا عن تفاول حكومه برلين بمستقبل العلاقات بين البلدين ونظرا لتفهم المانيا اهميه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه واعرب عن امله بان يشهد التعاون الثنائي في مختلف المجالات الاقتصاديه والسياسيه والامنيه المزيد في المستقبل.
 كما وصف بناء علاقات وثيقه بين ايران والمانيا امرا ضروريا لهذا البلد ولاتحاد الاوروبي واكد ان الهدف الذي تنشده بلاده هو التعاون المشترك بين برلين وطهران في المجالات كافه. / انتهي/     

 

رمز الخبر 303686

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =