آصفي : الهجوم على سجن اريحا انتهاك سافر لجميع مبادئ ومفاهيم حقوق الانسان

وصف الناطق باسم وزارة الخارجية اعتداء القوات الصهيونية على سجن اريحا ومقتل واصابة عدد من السجناء الفلسطينيين انتهاك سافر لجميع القواعد الدولية ومبادئ ومفاهيم حقوق الانسان.

وافادت وكالة مهر للانباء ان حميد رضا آصفي قال : ان الهجوم على سجن اريحا الذي يخضع لاشراف الحراس الامريكيين والبريطانيين استنادا الى اتفاق قضائي  , هو نهج معاد لحقوق الانسان من اجل اغراض سياسية بما يحقق الاهداف الانتهازية لقادة الكيان الصهيوني عشية الانتخابات الصهيونية.
واكد ان التداعيات والنتائج الناجمة عن الخسائر البشرية تتحملها امريكا وبريطانيا ,  مطالبا بالتدخل السريع للمنظمات الدولية لمنع الممارسات اللاانسانية للكيان الصهيوني.
وابدى آصفي قلقه حيال وضع احمد سعدات امين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وباقي السجناء الموجودين في سجن اريحا , معتبرا الاجراءات المنسقة لامريكا وبريطانيا والكيان الصهيوني والتي ترافقت مع الهجوم بالمدافع والدبابات على السجن وتدمير جداره واعتقال السجناء المحميين في سجن اريحا مؤشر على استمرار النهج المعادي للاانسانية وغير القانوني للامريكيين والبريطانيين على غرار وضع السجناء في ابوغريب وغوانتانامو والسجون السرية في اوروبا , داعيا المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان الى البت في هذه القضايا.
ووصف الناطق باسم وزارة الخارجية الهجوم العسكري على سجن اريحا والسجناء الفلسطينيين , تكرار
 للنوايا السيئة والاهداف المشؤومة للكيان الصهيوني في اطار انكار حق الحياة للشعب الفلسطيني , معتبرا تاييد وصمت امريكا وبريطانيا لهذا العمل بانه مريب وينافي ادعاءات هذه الدول في حماية حقوق الانسان./انتهى/

رمز الخبر 303812

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =