رايس  تواجه هتافات محتجين استراليين وصفوها بمجرمه حرب وقاتله

واجهت وزيره الخارجيه الاميركيه " كونداليزا رايس " هتافات محتجين استراليين يصرخون " مجرمه حرب " و " قاتله " في استراليا وذلك لدي دفاعها عن احتلال العراق.

 وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن رويترز ان وزيره الخارجيه الاميركيه " كونداليزا رايس " واجهت اليوم الخميس هتافات المحتجين الاستراليين وهي تتحدث الي طلبه جامعه سيدني موكده انها تتفهم لماذا يجد الناس صعوبه في اتخاذ موقف ايجابي بشان العراق بينما كل ما يشاهدونه علي شاشات التلفزيون هو العنف .
 واعربت " رايس " عن شكرها مرارا الي استراليا لكونها من اوائل الحلفاء الذين ارسلوا قوات الي العراق موضحه انها واثقه من ان العراقيين سينتصرون وان المحتلين ايضا سيفوزون في هذا البلد داعيا الي المزيد من التحلي بالصبر.
 وبعد ان بدات رايس تلقي كلمتها بفتره قصيره تم اخراج محتجين من القاعه بعد هتافات تقول " كوندوليزا رايس انت مجرمه حرب " و " دم العراق في يديك ولايمكنك غسل هذه الدماء " . 
  وردت رايس التي تقوم بزياره لاستراليا تستمر ثلاثه ايام بعد هذا الاحراج  بقولها " انها سعيده لان الديمقراطيه تتسم بالحيويه في الجامعه وان الناس احرار في التعبير عما يدور في عقولهم وانني سعيده بوجه خاص لان اشير الي ان الديمقراطيه تتسم بالحيويه وفي وضع جيد ايضا في جامعه كابول وجامعه بغداد " .
 وبعد 15 دقيقه من بدء القاء كلمتها قاطعها محتج آخر عندما اشارت الي الحريه وقال المتظاهر قبل اقتياده بعيدا " ما هو نوع الحريه الذي تتحدثين عنه انت قاتله " .
 وتم اقتياد عده محتجين بعيدا من داخل القاعه قبل ان تبدا رايس القاء كلمتها  ووضع قناصون علي اسطع المباني المجاوره وقامت قوات الامن بدوريات حراسه في زوارق في ميناء سيدني. / انتهي/  

                               

 

رمز الخبر 304007

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =