حداد عادل يأمل بان يجتاز الشعب الايراني أزمة الملف النووي بشموخ

أعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل عن أمله بأن يجتاز الشعب الايراني الغيور الاختبار الحساس الذي يتعرض له في الملف النووي بكل شموخ .

 وأفادت وكالة مهر للانباء أن حداد عادل قال في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي التي انعقدت اليوم الخميس (قبل نهاية السنة الايرانية الحالية باربعة أيام) " آمل أن يتمكن الشعب الايراني الغيور في السنة الايرانية القادمة من اجتياز الاختبار النووي الحساس بشموخ أيضا , وان تكون الحكومة ووزارة الخارجية والمسؤولين عن الملف النووي ناطقين باسم الشعب الذي ينادي بالاستقلال ".
 وأشار الى ان الشعب الايراني يملك الحق في الاستفادة من التقنيات الحديثة موضحا ان " الحكومة والشعب الايراني يعتمدون الكلام المنطقي ويعملون في اطار القوانين الدولية واذا تعرضوا الى مطالب جائرة وغير منطقية فانهم لن يخضعوا لها ".
 وانتقد رئيس مجلس الشورى الاسلامي الهجوم العسكري الشائن الذي قامت به القوات الصهيونية على سجن أريحا الفلسطيني قائلا " لقد قام حراس السجن الاميركيين والبريطانيين بالانسحاب من السجن قبل هجوم القوات الصهيونية عليه بقليل تاركين السجناء العزل لحالهم مما ادى الى مقتل عدد منهم ".
 وأضاف حداد عادل ان " رد فعل هذا الكيان وحماته العالميين في اميركا على فوز حركة حماس في الانتخابات البرلمانية الفلسطينية الاخيرة بلغ حدا دفعهم للقيام بهكذا اعمال ", متسائلا " اين هم الذين يدعون رفع راية الدفاع عن حقوق الانسان ", لافتا الى انه لو وقع  1% من هذا العمل المشين في بلد آخر لرأيتم حجم الضجيج والصخب الاعلامي الأميركي حوله ./انتهى/

رمز الخبر 304014

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =