رفع الجلسة الاولى للبرلمان العراقي دون انتخاب هيئة رئاسة

رفعت اليوم الخميس الجلسة الاولى لمجلس النواب العراقي الجديد المنبثق من انتخابات 15 كانون الاول/ ديسمبر الماضي بعد نحو 40 دقيقة من بدئها دون انتخاب هيئة رئاسة .

 ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان عدنان الباجه جي الذي ادار الجلسة بصفته اكبر الاعضاء سنا " حسب الدستور فان على الجلسة الاولى انتخاب هيئة رئاسة لكن بعد مشاورات مع الكتل البرلمانية تم الاتفاق على ان تبقى مفتوحة لافساح المجال لاجراء المزيد من المشاورات " .
 واضاف " سادعو المجلس لاستكمال جلسته الاولى بعد استكمال المشاورات ", حول تشكيل الحكومة العراقية .
 وتابع الباجه جي " في هذه المناسبة اود ان اقول بانني اشارك الرئيس جلال طالباني تفاؤله حول تشكيل حكومة وحدة وطنية قبل نهاية هذا الشهر" .
 وقال الباجه جي " حان الوقت للابتعاد عن المحاصصات والولاءات الحزبية ", وهنا قاطع رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم كلمة الباجه جي موضحا ان الكلمات مخصصة لجلسة برتوكولية وليس لامور اخرى .
 وكان النواب وقفوا دقيقة صمت على ارواح " شهداء " قصف حلبجة بمناسبة الذكرى 18 لقصف المدينة الكردية وبعد الاستماع الى ايات من الذكر الحكيم , استهل رئيس المجلس السابق حاجم الحسني خطابه معددا ما قامت به الجمعية الوطنية من " تشكيل حكومة وحدة وطنية وتطبيع الاوضاع ونجاح عملية الاستفتاء على الدستور والاعداد للانتخابات التشريعية الاخيرة " .
 واضاف " كانت الاوضاع صعبة واعداء الشعب لم يتركوا وسيلة الا واستخدموها لايذائه والتخريب , وهذا لا يعني عدم وجود اخفاقات سياسية وعلى مجلس النواب والحكومة المقبلة اعباء تتطلب التوصل الى اتفاقات لدفع العملية السياسية الى الامام " .
 واعلن حاجم الحسني حل المجلس السابق رسميا وسلم الرئاسة الى الباجه جي (82 عاما) الذي قال ان العراق يواجه فترة عصيبة ومحنة كبيرة وتحديا بالغ الخطورة من كل جانب " ./انتهى/
رمز الخبر 304040

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =