لاريجاني: ابعاد الملف الايراني عن الوكالة الدولية يضعف من اشراف تلك الوكالة

اكد أمين المجلس الاعلى للأمن القومي "علي لاريجاني" أن ابعاد الملف النووي الايراني عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية سوف يضعف من اشراف تلك الوكالة الدولية على النشاطات النووية السلمية الايرانية.

 وأفادت وكالة مهر للانباء أن لاريجاني الذي كان يتحدث للصحفيين على هامش الجلسة الغير علنية التي عقدها مع مجلس الشورى الاسلامي اليوم اشار الى المحادثات التي اجرتها الدول الخمسة الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي مؤخرا وعدم وصولها الى اتفاق بشأن الملف النووي الايراني قائلا " لقد قلنا رأينا سابقا وهو اننا لم نرتكب خطأ يستحق ان يبحث في مجلس الامن الدولي بل هو مشروع سياسي بحت ".
 وفي مقارنة بين النشاطات النووية الايرانية والهندية وتباين التعامل معهما دوليا قال لاريجاني ان " افضل طريق منطقي للتعامل مع ايران هو ابقاء الملف في اطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتحت اشراف هذه الوكالة, وان العمل في هذا الاتجاه يصب لصالحهم , والا فانه سيضعف من اشراف هذه الوكالة الدولية ".
 وردا على سؤال حول امكانية ان تعيد ايران النظر في دبلوماسيتها النووية اوضح لاريجاني أن التغيير في الاساليب الدبلوماسية من اجل الوصول الى الهدف أمرا جائزا مضيفا " الا اننا في ظل الظروف الحالية سنستمر على نفس النهج "./انتهى/

رمز الخبر 304067

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =