متكي :نحن قبلنا بالمفاوضات مع اميركا من منطلق مساعده الشعب العراقي لارساء كيانه

اعتبر وزير خارجيه الجمهوريه الاسلاميه منوجهر متكي ان قبول مبداء الحوار مع الجانب الاميركي نتيجه قناعه ايران بضروره مساعده الشعب العراقي لارساء كيانه واستتباب الامن في هذا البلد.

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان منوجهر متكي الذي كان يتحدث خلال صلاه الجمعه في  طهران اكد انه في الوقت الذي اظهرت ايران مواقفها بشكل جلي بعض الساسه الاميركان طرحوا حلولا اخري لاستغلال هذه الفرص .
واشار الي سياسه الجمهوريه الاسلاميه الراميه الي مساعده العراق في تشكيل موسساته المدنيه قائلا ان رئيس المجلس الاعلي للثوره الاسلاميه في العراق السيد عبدالعزيز الحيكم طلب من ايران اجراء حوار مع الاميركان حول العراق وتلبيه لطلب السيد عبدالعزيز الحكيم وافقنا علي اجراء حوار مع اميركا بشان العراق .
واشار وزير الخارجيه في خضم حديثه الي ملف ايران النووي قائلا نحن كما اعلننا مرارا نرحب بالحوار والتعاون مع الاخرين لاظهار سلميه نشاطاتنا النوويه حيث قدم رئيس الجمهوريه الاسلاميه عده اقتراحات بهذا الشان .
واضاف اننا لن نتنازل عن حقنا المشروع في امتلاك الطاقه النوويه ومبداء هذا الحق يستند الي معاهده الحد من انتشار الاسلحه النوويه "NPT" التي وقعت عليها ايران منذ 36 عاما ومازالت ملتزمه بهذه الاتفاقيه .
واكد متكي ان البند الرابع من اتفاقيه الحد من انتشار الاسلحه النوويه"NPT" ينص علي حق الدول لامتلاك الطاقه النوويه للاغراض السلميه .
واضاف ان الحوار السياسي يعد افضل طريقه لاستشفاف ابعاد نشاطاتنا النوويه وكان قد سمحنا للمفتشين الدوليين بتفتيش منشاتنا النوويه متي ما شاء وا حيث تعاوننا معهم لكشف الحقيقه وقلنا لهم نحن نحاول الي اظهار الحقيقه وليس لدينا ما نخفيه .
واعتبر منوجهر متكي احاله تقرير حول ملف ايران الي مجلس الامن بانه امرسياسي قائلا نحن نعتقد ان مجلس الامن مكان للحفاظ علي امن الدول في العالم ومنها ايران وليس مكانا لاتخاذ قرارات احاديه الجانب لكن هم يزعزوا الامن بحجه الدفاع عن امن العالم  ./انتهي/

رمز الخبر 304346

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =