روسيا والصين تؤكدان على محورية الوكالة الدولية في معالجة الملف الايراني

أكدت كل من روسيا والصين على محورية الوكالة الدولية للطاقة الذرية في معالجة الملف النووي الايراني وذلك في الاجتماع الذي عقده مجلس الامن الدولي أمس في نيويورك.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان مصادر دبلوماسية أعلنت ان مجلس الامن الدولي اقترب أمس الجمعة من اتفاق على نص معدل اقترحته فرنسا وبريطانيا حول الملف النووي الايراني في الوقت الذي لا تزال كل من روسيا والصين تؤكدان على ضرورة محورية الوكالة الدولية للطاقة الذرية في عملية تسوية الملف النووي الايراني .
 يذكر ان مجلس الامن الدولي باعضائه الخمسة عشر عقد امس الجمعة اجتماعا في نيويورك استغرق ساعة واحدة لمناقشة مسودة البيان البريطاني ـ الفرنسي المعدلة بشأن الملف النووي الايراني .
 وقد طلب سفيرا روسيا والصين في الامم المتحدة مهلة للتشاور مع بلديهما حول بعض النقاط التي جائت في البيان البريطاني ـ الفرنسي الذي اعد ضد ايران , حسب ما ذكر دبلوماسيون .
 وكان السفير الصيني "وانغ غانغيا" قد أعرب قبل الاجتماع , عن قبوله بمنح ايران مهلة تتراوح " بين اربعة وستة اسابيع " لوقف انشطتها النووية المدنية المرتبطة بتخصيب اليورانيوم .
 واتفق اعضاء مجلس الامن الدولي على عقد اجتماع آخر يوم الثلاثاء القادم لمواصلة بحث هذا الموضوع .
 وقال السفير البريطاني في الامم المتحدة "ايمير جونز باري" في اعقاب اجتماع أمس ان " الجواب الذي تلقيناه اليوم (الجمعة) من نظرائنا يفيد اننا قريبون جدا " من الاتفاق .
 ووصف سفير فرنسا "جان مارك دو لا سابليير" ردود الفعل على التعديلات التي ادخلت على النص المقترح بانها " مشجعة " .
 ولا تزال النسخة المعدلة للنص الفرنسي - البريطاني تطالب ايران بالتخلي عن كل النشاطات المرتبطة بتخصيب اليورانيوم .
 ويطلب النص من المدير العام للوكالة الدولية "محمد البرادعي" رفع تقرير حول مدى تطبيق ايران لمطالبه الى مجلس الامن والى مجلس حكام الوكالة معا .
 ويشكل هذا الامر تنازلا تجاه موسكو والصين اللتين تصران على ان يقتصر دور مجلس الامن على دعم الوكالة الدولية التي يجب ان تبقى الطرف الذي يقرر بشأن الملف النووي الايراني .
 وقال السفير الاميركي جون بولتون " نحن قريبون جدا من اتفاق , طلب عدد قليل جدا من الاعضاء التشاور مع عواصمهم سنحصل على الجواب الثلاثاء على الارجح ".
 واوضح بولتون " لا اظن ان فكرة اعطاء مهلة تزيد عن الشهر تلقى دعما كبيرا " مشددا على ان الولايات المتحدة " ستعتمد بعض الليونة " في هذا الشان .
 وقال سفير روسيا اندريه دينيزوف " انه تحرك في الاتجاه الصحيح لكنه ليس كافيا , من المنطقي ان يدرس التقرير اولا مجلس الحكام ومن ثم يرفع الى مجلس الامن " , موضحا ان " مجلس الامن غير قادر على تقييم التفاصيل التقنية (في التقرير), دوره يكمن في توجيه رسالة سياسية "./انتهى/

رمز الخبر 304412

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =