الحكومة تعزي عوائل ضحايا الاعتداء الارهابي على طريق زابل ـ زاهدان

أعرب رئيس الجمهورية والوزراء في اجتماعهم الذي عقدوه صباح اليوم عن تعازيهم لذوي ضحايا الحادث الارهابي الذي وقع أول من أمس على طريق زابل ـ زاهدان في محافظة سيستان وبلوجستان.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان الدكتور محمود احمدي نجاد أوضح في بداية الاجتماع ان آثار اعداء الشعب الايراني تتجلى بوضوح في هذه الاعتداءات قائلا " أولئك الذين لايستطيعون مواجهة الشعب الايراني على الساحة السياسية العالمية منطقيا وفكريا وثقافيا , يحاولون بهذه الاساليب الخبيثة الانتقام من شعبنا وبث الفرقة بين ابنائه ".
 ودعا رئيس الجمهورية الاجهزة الامنية في البلاد الى تشكيل تنظيمات جديدة تتمكن من التعرف مسبقا على التهديدات الامنية التي تواجه محافظة سيستان وبلوجستان مؤكدا على ضرورة الاستفادة من اهالي المحافظة المذكورة من اجل القضاء على هذه الحوادث الارهابية .
 وأشار احمدي نجاد الى السنة الايرانية الجديدة والتغييرات التي طرأت على ميزانيتها معربا عن أمله بان تتمكن الحكومة من خلال بذل اقصى جهودها من تطبيق هذه الميزانية على احسن نحو .
 وأقرت الحكومة في هذا الاجتماع عددا من الاقتراحات التي تقدمت بها اجهزة الدولة ./انتهى/

رمز الخبر 304740

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =