الشيخ الرفاعي: سنواصل نشر قيم الحوار الحضاري بين أتباع الديانات

شدد رئيس المنتدى الإسلامي العالمي للحوار "الشيخ حامد بن أحمد الرفاعي" على أن الإسلام والمسيحية ديانتان تدعيان إلى السلام والرحمة لكل البشرية.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن موقع نسيج الاخباري ان الرفاعي أضاف أن الحوار بين أتباع الديانتين (الإسلام والمسيحية) ضرورة دينية وحضارية، من أجل توصيل رسالتهما السامية، التي تسعى إلى الارتقاء بالبشرية ونشر قيم التسامح، والتصدي للنعرات الطائفية وقوى المغالاة والتطرف من الجانبين (التي تسعى إلى نشر البغضاء والعنف) متناسية الجوهر السامي للأديان، الذي يسعى لكل ما فيه خير للبشرية.
 وذكر الشيخ الرفاعي أن المنتدى الإسلامي سيواصل جهوده في نشر قيم الحوار الحضاري بين أتباع الديانات، وانه لا توجد مشاكل مع أتباع الديانة اليهودية كديانة، وإنما الخلاف يتركز حول السياسات الصهيونية العنصرية التي تعتدي على الأراضي وتسلب حقوق الفلسطينيين، مشيرا إلى انه من الصعب إقامة حوار معهم من دون حل عادل للقضية الفلسطينية.
 وأعرب الرفاعي عن اعتزازه باتفاقية الحوار التي تربط المنتدى الإسلامي مع مجلس كنائس الشرق الأوسط ، مضيفا أن المساحات المشتركة بين الأديان السماوية واسعة، وان اختلاف العقائد لا يحول دون الاحترام والتعاون المشترك./انتهى/

رمز الخبر 304822

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =