رئيس الجمهوريه يعتبر العام الجديد عاما للعزه والحيويه والبناء

اعتبر رئيس الجمهوريه " محمود احمدي نجاد " العام الهجري الشمسي الجديد عاما للعزه والحيويه والبناء وذلك في كلمه وجهها الي الشعب الايراني بمناسبه بدء العام الجديد.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان رئيس الجمهوريه " محمود احمدي نجاد " اعرب عن امله في ان يكون العام الهجري الشمسي الجديد عاما زاخرا بالعزه والنشاط والبناء للشعب الايراني ومفعما بالسلام والامن والاستقرار للبشريه كافه.
 واشار الرئيس " احمدي نجاد " الي تزامن يوم اربعين ابي الاحرار وامام الثوار الحسين بن علي (ع) وبدايه العام الهجري الشمسي الجديد موكدا ان الشعب الايراني اعتمد في ثورته الاسلاميه المباركه علي المفاهيم والدروس التي تلقاها من ملحمه يوم عاشوراء الحسين (ع) ويوم الاربعين موضحا ان يوم نوروز هو اليوم الالهي الذي يزخر بالتقاليد والسنن الانسانيه والاخلاقيه.
 واعتبرتحديد الشعب الايراني يوم نوروز بدايه للعام الجديد دليلا علي ذكاء الشعب الايراني المومن مشيرا الي الحوادث المره التي شهدها العام الماضي بينها سقوط طائره وكوارث طبيعيه وكانت اعظمها التعرض لشخصيه الرسول الاكرم محمد (ص) وانتهاك حرمته في تدمير مرقد حفيديه الامامين العسكريين علي الهادي والحسن العسكري (ع) في مدينه سامراء العراق الامر الذي ادمي قلوب المسلمين كافه وكل الشعوب الحره لاسيما الشعب الايراني المومن.
 واوضح رئيس الجمهوريه ان هذا التعرض لاعظم واكبر شخصيه ارسلها الباري تبارك وتعالي للبشريه كافه اعتبر وصمه عار طبع علي جبين اولئك الذين انتهكوا حرمه هذا النبي العظيم (ص) .
 واشار الرئيس " احمدي نجاد " الي الحضور المليوني لابناء الشعب الايراني في الانتخابات الرئاسيه التي حشدت اكثر من 60 مليون مواطن خلال اسبوع موكدا ان هذا الحضور الي جانب المسيرات المليونيه التي نظمها الشعب بمناسبه احتفالات ذكري انتصار الثوره الاسلاميه كانا يعكسان اراده ويقظه واستعداد هذا الشعب لتحقيق الاهداف التي نهض من اجلها الامام الخميني (رض) ضد طاغيه عصره.
 واكد ان رساله الشعب الايراني الي العالم هي انه يريد بناء وطنه الكبير لكي يتبوا موقعه التاريخي والحضاري العريق ليكون من جديد مهدا للعلم والثقافه والحريه والتوحيد ويصبح رمزا للحياه الطيبه الحديثه ويتحول الي نموذج للصحوه والاستقلال كما هو شان شعوب العالم .
 وشدد علي ان الشعب الايراني انما حصل علي التقنيه النوويه واستخدامها لاغراض سلميه بفضل جهود ابنائه البرره من الشبان المومنين من خلال الاعتماد علي الايمان والاتكاء علي الله موكدا ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تكرر اعلانها انها تبغي استخدام هذه الطاقه لاغراض سلميه بمافيها توليد الكهرباء .
 واوضح ان الهدف من الضغوط التي يمارسها الاعداء للحيلوله دون حصول الشعب الايراني علي التقنيه النوويه لاغراض سلميه والحرب النفسيه والضجيج الاعلامي هو للحصول علي امتيازات من هذا الشعب موكدا ان ايران لم تحصل علي هذه الطاقه من احد لكي تعيدها اليه مشيرا الي صمود الشعب الايراني للحصول علي حقوقه المشروعه والقانونيه.
 ودعا رئيس المجلس الاعلي للامن القومي الذين وضعوا العراقيل والعقبات امام تطور الشعب الايراني لمنعه من تطوره واستخدام الطاقه النوويه لاغراض سلميه بحته الي التعويض عن الخساره التي لحقت به خلال عامين ونصف وتقديم الاعتذار لهذا الشعب العظيم . / انتهي /
 

رمز الخبر 304910

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =