قائد الثوره الاسلاميه:شعبنا عازم علي الدفاع عن حقوقه المشروعه بكل قوه واقتدار

اكد قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيدعلي الخامنئي عزم الشعب الايراني علي الدفاع عن حقه المشروع بكل قوه واقتدار وذلك في خطاب القاه امام الحشود الغفيره بمدينه مشهد المقدسه.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي اكد في الخطاب الذي القاه امام الحشود الغفيره التي تجمعت في الصحن الرضوي الشريف بمدينه مشهد المقدسه حيث مضجع الامام علي بن موسي الرضا (ع) ان ايران شعبا وحكومه ستواصل الدفاع عن حقوقها المشروعه من خلال مواصله التضامن بين الحكومه والشعب والاتكال علي القدره الازليه لله تبارك وتعالي.
 ودعا سماحته ابناء الشعب الايراني كافه الي النهضه الشامله للسير نحو التقدم والرقي والازدهار مع الاعتماد علي مبدا العداله مشيرا الي ان علي كل ايراني في هذا العام الذي حدد باسم النبي الاعظم (ص) العمل مابوسعه للقيام بخطوات نحو الامام وذلك امتثالا لاوامر هذا الرسول العظيم موضحا ان الاسلام ينبذ التحجر والرجعيه والاحباط .
 واشار قائد الثوره في خطابه القيم الي عدد من المواضيع المهمه في الوقت الحاضر بمافيها البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وشرح مواقف النظام الاسلامي ازاء هذا الموضوع ومساله التهديد بارسال ملف ايران الي مجلس الامن الدولي موكدا ان هذا التهديد ليس بشيء جديد مشيرا الي ان هذا المجلس لم يتخذ موقفا منصفا وعادلا حيال الحرب التي فرضها صدام علي ايران .
 وتطرق آيه الله العظمي الخامنئي الي المحاولات التي يقوم بها الاعداء للحيلوله دون مواصله الشعب الايراني مسيرته الواضحه نحو التطور والحداثه موضحا ان مايبغيه اقطاب الاداره الاميركيه من اطلاق الشعارات الرنانه مثل الدفاع عن حقوق الانسان واقرار الديمقراطيه ومكافحه ما تسميه بالارهاب والتهديد الايراني النووي المزعوم هو الحيلوله دون تقدم الشعب الايراني في مختلف المجالات الاقتصاديه والسياسيه والثقافيه .
 وراي سماحته ان الهدف من كيل التهم الاميركيه للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه هو فرض اراده واشنطن علي طهران كما كان في العهد البهلوي البائد مشيرا الي ان الاميركان هم الذين كانوا يختارون المسوولين لاداره شوون ايران حينذاك .
 وشرح قائد الثوره الاسلاميه الاساليب الملتويه والمعقده التي تعتمدها الاداره الاميركيه لارعاب الشعب الايراني وتثبيط معنوياته من خلال التهديد والاعلام المضلل والحرب النفسيه للحيلوله دون تقدم هذا الشعب وزرع بذور الفرقه والخلاف بينه وبين المسوولين والايحاء بعجز الحكومه عن توفير الامن واثاره النعرات الطائفيه وراي ان الهدف من كل هذه المحاولات هو انهاك مسوولي النظام داعيا ابناء الشعب كافه الي اليقظه والحذر من هذه الموامره الخبيثه موكدا ان وعي وذكاء الشعب الايراني اكثر من كل هذه المحاولات اليائسه.
 واشار سماحته الي غضب وسخط شعوب العالم لاسيما الامه الاسلاميه ضد الحكومه الاميركيه التي تزعم ان ايران اصبحت تعيش في عزله دوليه واقترح علي الساسه الاميركان تنظيم استفتاء شامل في العالم الاسلامي ليتضح من هو الذي اصبح في عزله قاتله ويطلع الرئيس الاميركي علي نسبه شعبيته والمكانه التي يتبواها الرئيس الايراني علي الصعيد الدولي.
 واعتبر كيل الاتهامات الي ايران بانتهاك حقوق الانسان من الطرائف التي تبعث علي السخريه في الوقت الحاضر واكد ان اميركا التي قصفت مدينتي " هيروشيما " و" ناكازاكي " اليابانيتين بالقنبله الذريه وانشات معتقل " غوانتانامو " وارتكبت فضائح سجن " ابو غريب " في العراق والاداره الاميركيه التي تفرض التعتيم تزعم انها تحمل رايه الدفاع عن حقوق الانسان موضحا ان علي بوش ان يدرك جيدا ان الراي العام العالمي يعتبره في عداد المجرمين مثل شارون وصدام وميلوسوفيتش   .
 وفند سماحته ماتردد من دخول ايران في مفاوضات مباشره مع اميركا موكدا ان طهران وافقت علي نقل آرائها الي الجانب الاخر حول الاوضاع في العراق من اجل اقرار الامن والاستقرار في ربوع هذا البلد وضمان امن الشعب العراقي فقط وذلك بعد طلبات متكرره من الجانب الاميركي ولاغير.
 وحمل قائد الثوره الاسلاميه المخابرات الجاسوسيه الاميركيه والبريطانيه والصهيونيه في اثاره المشاكل الامنيه التي يواجهها الشعب العراقي المظلوم موكدا ان ايران اقترحت علي الجانب الاميركي التخلي عن هذا الشعب المظلوم من اجل تحديد مصيره بنفسه ودون تدخل اجنبي ووضع حد لاثاره النعرات الطائفيه.
 واشار سماحته الي البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران موكدا ان مايبغيه العدو هو حرمان الشعب الايراني من الحصول علي الطاقه النوويه السلميه موضحا ان الاعداء اعلنوا انهم يخشون من الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه القويه ولذا فانهم يحاولون اضعافها وانهاكها من خلال الاتهامات الكاذبه ضدها. / انتهي/
       

 

رمز الخبر 305073

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =