القوات المتعددة الجنسية تحرر ثلاثة رهائن غربيين في العراق

قال مسؤولون بريطانيون ان القوات المتعددة الجنسية حررت ثلاثة رهائن غربيين وهم كنديان وبريطاني واحد كانوا قد اختطفوا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في العاصمة العراقية بغداد.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن رويترز ان الغربيين الثلاثة وهم كنديان وبريطاني من منظمة سلام مسيحية تدعى "كريستيان بيس ميكر" كانوا قد اختطفوا من العاصمة العراقية بغداد في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حيث عثر على جثة زميلهم الامريكي "توم فوكس" وبها اثار تعذيب في بغداد قبل اسبوعين.
 وقالت ليزا جلوفر المتحدثة باسم السفارة البريطانية "افرج عن نورمان كمبر وهارميت سودن وجيم لوني في ساعة مبكرة من صباح اليوم , في عملية مخططة نفذتها القوة متعددة الجنسيات في العراق", وشاركت قوات
بريطانية في العملية.
 وفحص اطباء البريطاني كمبر 47 عاما والكنديين وهم في رعاية القنصلية البريطانية.
 وقال وزير الخارجيه البريطاني جاك سترو "السيد كمبر في حالة معقولة وهو الان في المنطقة الخضراء" في اشارة الى المجمع الدبلوماسي في بغداد.
 واضاف "كان يجب ان يخضع المواطنان الكنديان لعلاج في المستشفى".
 ورفض مسؤولون الكشف عن المكان الذي جرت فيه العملية في العراق وما اذا كانت قد اسفرت عن وقوع اصابات او اعتقالات.
 وقالت جلوفر ان العملية كانت تتويجا لشهور من العمل من جانب فرق شرطة خاصة ودبلوماسيين والسلطات العراقية./انتهى/
رمز الخبر 305244

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =