آيه الله امامي كاشاني: الاستكبار يكذب علي العالم بشان برنامج ايران النووي السلمي

اكد امام الجمعه الموقت في طهران آيه الله امامي كاشاني ان الاستكبار يكذب علي العالم بشان برنامج ايران النووي السلمي وذلك في خطبه صلاه الجمعه التي اقيمت اليوم في طهران.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان امام الجمعه الموقت في طهران آيه الله " محمد امامي كاشاني " اكد ذلك في خطبه اول صلاه للجمعه من العام الهجري الشمسي الجديد وشدد علي ان الاستكبار العالمي يبغي ارهاق النظام الاسلامي في ايران موضحا الا انه غافل من ان الشعب الايراني المومن لاسيما شبانه يسيرون علي نهج النبي محمد (ص) الذي حذر من مغبه الترديد والشبهه واعتبرهما من فعل الشيطان.
 واشار آيه الله " امامي كاشاني " الي الاعلام المضلل الذي يعتمده الاستكبار العالمي فيمايخص البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه موكدا ان المستكبرين يحاولون الايحاء للعالم ان طهران تريد انتاج قنبله ذريه في حين ان الراي العام العالمي اطلع علي كذب هذه المزاعم مشيرا الي اصرار الشعب الايراني في الحصول علي التقنيه النوويه لاغراض سلميه بحته.
 واعرب امام الجمعه الموقت في طهران عن اسفه للجرائم التي يشهدها العالم الاسلامي في الوقت الحاضر موكدا في الوقت ذاته ان هذه الجرائم ادت الي ان يعلو اسم الرسول الاعظم محمد (ص) اكثر من اي وقت مضي في العالم.

  
 وتطرق سماحته الي الاساءه التي استهدفت شخصيه النبي الاكرم (ص) في اوروبا العام الماضي موضحا ان قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي انما حدد العام الهجري الشمسي الجديد باسم الرسول محمد (ص) لاحياء ذكر هذا النبي العظيم وتوحيد صفوف الامه الاسلاميه فيمابينها.
 وشدد " امامي كاشاني " علي ان اعداء الاسلام كانوا يتصورون ان تعرضهم لشخصيه النبي الكريم (ص) سيودي الي اطفاء نوره في المعموره الا ان موامرتهم واجهت الفشل الذريع وازداد حب المومنين لهذا النبي الاعظم (ص) ولن يودي سوي الي مزيد من ظهور وانتشار الثقافه الاسلاميه والفكر الالهي الاصيل.
 ودعا امام الجمعه الموقت في طهران المفكرين في العالم الاسلامي وغيره الي المزيد من دراسه سيره وشخصيه الرسول الاكرم (ص) موضحا ان الذي يعرف قدر ومكانه خاتم الانبياء وسيد المرسلين هو حفيده الامام المنتظر الحجه الثاني (ع) الذي سيملاء الارض قسطا وعدلا بعدما ملئت ظلما وجورا. / انتهي/    

 

رمز الخبر 305386

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =