والد رئيس منظمه الاعلام الاسلامي في ذمه الخلود

التحق السيد " تقي خاموشي " والد رئيس منظمه الاعلام الاسلامي السيد " مهدي خاموشي " بالرفيق الاعلي بعد عمر قضاه في الجهاد ضد النظام الملكي المقبور والعمل من اجل انتصار الثوره الاسلاميه .

 وافادت وكاله مهر للانباء ان المرحوم كان من العناصر الجهاديه الفاعله ضد النظام الملكي المقبور وكان له دورا كبيرا في بلوره ثوره الشعب الايراني المسلم بقياده الامام الخميني (رض) ضد النظام البهلوي واستمر في اداء هذا الدور الي بعد انتصار الثوره الاسلاميه في ايران.

  
 وقد اصدرت عائله الفقيد بيانا بهذه المناسبه الاليمه اشارت فيه الي دوره الجهادي ضد النظام الملكي المقبور وجهوده التي بذلها من اجل نشر الثقافه القرآنيه في صفوف المجتمع ومساعيه الاقتصاديه لخدمه المحرومين من خلال تاسيس صندوق قرض الحسنه .

  
 ودفن جثمان الراحل صباح اليوم الجمعه في مقبره طهران وسط تشييع مهيب حضره عدد كبير من ابناء العاصمه ومن المقرر ان تقام مجلس الفاتحه علي روحه يوم الاحد المقبل في الساعه العاشره الي الحاديه عشره والنصف صباحا في مسجد ارك طهران ويوم الخميس المقبل بمدرسه الشهيد مطهري من الساعه الرابعه الي السادسه عصرا. / انتهي/

 

رمز الخبر 305407

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =