منوجهر متكي: السلاح النووي الصهيوني يشكل تهديدا حقيقيا لمنطقه الشرق الاوسط

اعتبر وزير الخارجيه السلاح النووي لدي الكيان الصهيوني وامتناعه عن الانضمام لمعاهده " ان.بي. تي " تهديدا للمنطقه وذلك لدي لقائه نائب الرئيس السوري الذي يزور طهران حاليا.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان وزير الخارجيه " منوجهر متكي " اكد ذلك لدي لقائه نائب الرئيس السوري " فاروق الشرع " الذي وصل طهران مساء امس الجمعه .
 وقد ناقش الجانبان في هذا اللقاء اضافه الي العلاقات الثنائيه بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وسوريا بينها البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران وعده من المواضيع الاقليميه خاصه القضيه الفلسطينيه والنصر الساحق الذي حققته حركه المقاومه الاسلاميه " حماس " في الانتخابات التشريعيه الاخيره ومستجدات الساحه العراقيه وامتناع الكيان الصهيوني عن الانضمام لمعاهده الحد من انتشار الاسلحه النوويه  NPT والتهديد الذي يشكله للمنطقه بسبب امتلاكه ترسانه نوويه .

                         
 وبشان التطورات العراقيه اكد الطرفان الايراني والسوري ضروره ارساء الامن والاستقرار في ربوع العراق وشددا علي ان ذلك يصب في صالح جميع دول المنطقه واعتبرا اجتماع وزراء خارجيه الدول الجاره لهذا البلد واجراء المشاورات من اجل تحقيق هذا الهدف امرا ضروريا لاستتباب الامن في العراق.
 كما شدد الجانبان علي ضروره تقديم المساعدات الشامله للشعب الفلسطيني من اجل تحقيق اهدافه المشروعه وشجبا التهديدات الصهيونيه ضد الحكومه الفلسطينيه وبرلمان هذا الشعب اللذين انطلقا من صميم الشعب الفلسطيني./ انتهي/   

 

رمز الخبر 305500

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =