سفير تونس في طهران يشرح انجازات العلاقات بين بلاده وايران

شرح سفير تونس لدي طهران انجازات العلاقات بين بلاده والجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وذلك في حديث خاص لمراسل وكاله مهر للانباء بمناسبه الذكري السنويه الخمسين لعيد استقلال تونس.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان السفير التونسي لدي طهران " مولدي الساكري " اكد في هذا اللقاء ان الشعب التونسي استطاع بعد ربع قرن من الجهاد ضد المستعمرين الفرنسيين وتقديم الكثير من الشهداء حيث دفع ثمنا باهظا للحصول علي الاستقلال والحريه في مارس / آذار/ عام 1956.
 وشدد " الساكري " علي ان اهم انجاز حققه الشعب التونسي خلال هذه الفتره هو حصوله علي الاستقلال مشيرا الي ان لدي تونس في الوقت الحاضر نظاما سياسيا ديمقراطيا مستقرا يشارك فيه جميع فصائل الشعب والتيارات موكدا ان لدي البرلمان التونسي مركزين احدهما للنواب والاخر للمستشارين وذلك من اجل تعزيز المشاركه الشعبيه في العمليه السياسيه.
 واشار السفير التونسي الي وجود تسعه احزاب سياسيه في بلاده تمارس نشاطها في اطار الدستور وقانون الاحزاب موضحا ان التيارات والتكتلات السياسيه التي تعمل في ظل القانون تضم كل القوي والطاقات الفاعله (النخبه السياسيه والوطنيه) موكدا ان حزب الاستقلال الذي يتزعمه الرئيس التونسي الحالي " زين العابدين بن علي " يتولي عمليه الاصلاحات في مختلف المجالات .
 واكد ان احزاب المعارضه تعمل في الاطر القانونيه والدستوريه مشيرا الي ان لهذه الاحزاب نواب في البرلمان والمجالس البلديه الي جانب النساء اللاتي يمثلن 25 بالمائه من اعضاء البرلمان.

  
 واوضح ان تونس باعتبارها بلدا مسلما تتبوا في الوقت الحاضر مكانه خاصه علي الصعيد الدولي معلنا دعمها لمبادره حوار الحضارات التي اطلقتها الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه واعتماد العلاقات الطيبه بين الشعوب ومعارضتها للسياسات السلطويه والمتعصبه والاحاديه الجانب .
 واعلن الساكري ان اهم مبداء للسياسه الخارجيه التي تعتمدها تونس يقوم علي اساس تعزيز العلاقات الثنائيه الوديه مع الدول الاسلاميه كافه موضحا ان تنميه مثل هذه الروابط تعتبر من اهم الاولويات للسياسه الخارجيه لبلاده مشيرا الي العلاقات الاخويه القائمه بين طهران وتونس التي ازدادت قوه بعد توقيعهما علي عدد من وثائق التعاون المشترك في مختلف المجالات الاقتصاديه والسياسيه والثقافيه والعلميه.
 وبشان المزاعم الصهيونيه ان تونس ستبرم قريبا اتفاقيه سلام مع الكيان الصهيوني فند " الساكري " هذه الاكاذيب والتخرصات التي اكد انها لااساس لها من الصحه اطلاقا مشيرا الي ان الدعايات الكاذبه انتشرت لدي عقد الموتمر الدولي للمعلومات في تونس موخرا.
 واكد ان بلاده اعلنت سياستها بكل شفافيه ووضوح ازاء عمليه التسويه في المنطقه وليس هناك اي غموض او التباس وهو ان موقف تونس نفس الموقف الذي اعلنته الجامعه العربيه والذي اكدت فيه ضروره جلاء قوات الاحتلال الصهيوني من الاراضي التي احتلتها عام 1967 واعلان الدوله الفلسطينيه المستقله وعاصمتها القدس الشريف وعوده اللاجئين الفلسطينيين الي وطنهم . / انتهي/

 

 

رمز الخبر 305527

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =